منجب لإذاعة أمريكية : الحكم على المهدوي منكر وظلم هدفه تخويف الصحافيين والمغاربة

4٬242
طباعة
اعتبر الأستاذ الجامعي ورئيس جمعية “الحرية الآن”، المعطي منجب، أن الحكم الصادر في حق الزميل الصحافي حميد المهدوي، من طرف محكمة الاستئناف بالحسيمة، فجر الثلاثاء 12 شتنبر الجاري، “منكر وظلم بتهم تكاد تكون فكاهية وتهكم على الناس والرأي العام”.

وقال منجب في تصريح لـ”راديو سوا“، التابع إلى مكتب الإذاعات الدولية الأمريكية، ويتم تمويلها من قبل الكونغرس الأمريكي، (قال): إنه يعتبر أن هذه التهم التي إدين بسببها الزميل المهدوي، هي “تهم سياسية ولا معقولة والهدف منها تخويف الصحافيين وتخويف المغاربة، حتى لا يطالبوا بحقوقهم الدستورية ولا يخرجون للتظاهر”.

وكانت محكمة الاستئناف بالحسيمة، وبعد جلسة دامت حوالي 20 ساعة، قد رفعت العقوبة الابتدائية الصادرة في حق الزميل الصحفي حميد المهدوي من ثلاثة أشهر إلى سنة حبسا نافذا، في محاكمة افتقدت “لأبسط شروط المحاكمة العادلة”، بحسب العديد من المتتبعين.

وتجذر الإشارة إلى أن الزميل حميد المهدوي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام من أجل المطالبة بــ”ضمانات في محاكمة عادلة تبتدئ بتحقيق شفاف ونزيه في موضوع الشريط الذي عرضته هيئة الحكم خلال الجلسة الاستئنافية، واستندت عليه في رفع عقوبة سجنه من ثلاثة أشهر إلى سنة حبسا نافذ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.