“منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب” يعتبر اعتقال بن مسعود رسالة موجهة له

16

اعتبرت ” التنسيقية العامة لمنتدى حقوق الانسان لشمال المغرب” أن اعتقال عضوها أسامة بن مسعود، الذي هو أيضا عضو في مجلس التنسيق الجهوي، (اعتبرت اعتقاله) ” رسالة موجهة للمنتدى وهو على بعد أيام من عقد مؤتمره العام الثاني”.

وعبرت التنسيقية العامة لذات المنتدى في بيان لها توصل “بديل.انفو” بنسخة منه، عن “إدانتها الشديدة لاعتقال أسامة بن مسعود، وتنديدها باستعمال أسلوب الاعتقال في حق المدافعين عن حقوق الانسان ضدا على المواثيق الدولية و تعهدات الدولة”.

واستنكرت التنسيقية العالم ما أسمته “انسياق جهاز النيابة العامة وراء رواية السلطات المحلية، في احالة أسامة بنمسعود على المحكمة وهو في حالة اعتقال بالرغم من توفر جميع ضمانات الحضور، كناشط حقوقي و سياسي وعدم خطورة الفعل المرتكب”، معتبرة “اعتقال بنمسعود تحكميا”.

وطالب نفس البيان، “الدولة باطلاق سراح أسامة بن مسعود، و الاسراع بفك احتجازه من دون قيد أو شرط، واسقاط جميع المتابعات في حقه، وضمان سلامته البدنية وهو في الاحتجاز، و ضمان محاكمة عادلة له، وتأمين كل حقوق الدفاع”.

وكانت السلطات المحلية بمدينة القصر الكبير، قد اعتقلت أسامة بنمسعود ، عندما كان ينجز تقريرا حول عمل “اللجنة المكلفة بتحرير الملك العمومي بالمدينة” يوم الأربعاء 20 ماي، وقررت المحكمة الإبتدائية متابعته في حالة إعتقال، بتهم “التحريض على التجمهر، وعرقلة عمل لجنة للسلطات المحلية، وإهانة موظفين عموميين أثناء تأدية عملهم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. مواطن يقول

    نعم لتحرير الملك العمومي بهذه المدينة . لكن باستتناء العملية التي شملت عربات الفواكه وبعض الفراشة . لماذا استتني الملك العمومي الذي لا زال يرزح تحت الاحتلال من طرف المقاهي والمتاجر حتى اصبح المواطن الراجل مرغما على التزاحم مع السيارات والشاحنات في الطريق المخصصة لهذه الاخيرة .لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. ربما اصبح لزاما على الراجلين التوفر على رخصة السياقة للمرور جنبا الى جنب مع السيارات والعربات المجرورة. والسؤال الاخر المطروح . لماذا تم اعتقال السيد اسامة بن مسعود لمجرد انه كان ينجز تقريرا حول عمل اللجنة المكلفة بتحريرالملك العمومي حسب ما جاء في تقرير التنسيقية العامة لمنتدى حقوق الانسان لشمال المغرب. وهل انجاز تقرير اصبح جنحة تادي الى الاعتقال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.