مقتل أم مغربية أمام أنظار صغيرها في حادثة مروعة بايطاليا

1٬787

لقيت مهاجرة مغربية بنواحي مدينة بيرغامو الإيطالية، مصرعها، يوم الخميس(15 يونيو)، بعدما دهستها شاحنة ذات الحجم المتوسط بأحد شوارع بلدة “تيرنو دي إيزولا”.

وبحسب ما أوردت الصحافة المحلية ببيرغامو، فإن المهاجرة المغربية، وهي بداية عقدها الثالث، كانت عائدة لتوها رفقة ابنها ذو ثماني سنوات من المدرسة إلى أن فاجأتهما إحدى الشاحنات الخاصة بتوزيع الطرود البريدية، حيث كان السائق يسير بها إلى الخلف، ولم ينتبه إلى تواجد الأم وابنها، ليرديها قتيلة في الحين بينما أصيب الإبن ببعض الجروح الخفيفة.

هذا وقد هرعت إلى عين المكان مختلف فرق الإنقاذ وعناصر الأمن وكذلك أقارب الضحية وجيرانها، خاصة المغاربة منهم، الذين لم يستطع معظمهم تحمل الفاجعة، بينما لم يتحمل سائق الشاحنة بدوره هول ما حدث ليتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.