مغاربة يطالبون بجعل رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا

13

مع اقتراب حلول العام الأمازيغي الجديد، أطلق عدد من النشطاء المغاربة، عريضة لجمع التوقيعات من أجل جعل “يوم رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية”، وهو اليوم الذي يصادف 13 يناير من كل سنة.

العريضة، التي تم إطلاقها على الموقع العالمي “أفاز”، انضم إليها أزيد من 3000 مُوقِّع، يطالبون من خلالها بـ”إقرار نهائي وكامل وغير منقوص للحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية بالمغرب”.

كما دعا النشطاء كل المواطنات والمواطنين المغاربة إلى التوقيع على هذه العريضة المفتوحة في وجه الجميع، وكذلك أمام جميع التنظيمات والهيئات والإطارات المدنية والسياسية المغربية بالداخل والخارج.

وأكد اصحاب المبادرة، أنه سيتم رفع العريضة، فيما بعد لمختلف المؤسسات والهيئات التي من شأنها أن تساهم بالاعتراف برأس السنة الامازيغية كعيد وطني وعطلة رسمية بالمغرب.

يشار إلى أن العديد من الأصوات قد تعالت في أوساط الحركة الأمازيغية بالمغرب، من أجل تكريس وإقرار اللغة الأمازيغية بشكل فعلي كما هو منصوص  عليه في دستور 2011.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. ⴰⴽⵙⴻⵍ يقول

    ⴰⵣⵓⵍ ⵜⴰⴳⵎⴰⵜ ⵏⵖ

    ⵉⵅⵙⵙⴰⵖ ⴰⵏⴳ ⴰⴼⵓⵙ ⵖⵓⴼⵓⵙ ⴱⴰⵛ ⴰⵏⴳ ⴰⵙⴳⴳⴰⵙ ⵉⵎⴰⵣⵉⵖ ⵍⵎⵓⴳⴳⴰⵔ ⵏⵖ

    ⵜⴰⵏⵎⵉⵔⵜ

  2. Hassani يقول

    اكبر خطا ارتكب في المغرب هو ترسيم الامازيغية الغير موجودة اصلا الا في الايركام. كان حريا بنا الاعتراف بلغات وطنية لا رسمية من لهجات عربية وشلحاوية. اما السنة الامازيغية فالمغاربة يحتفلون بها تحت اسم السنة الفلاحية ولا داعي لتغيير الاسم. وعلى كل فالامازيغية في المغرب تستعمل لاشعال فتيل التفرقة بين المغاربة وبث الحقد والكراهية.

  3. الهاشمي يقول

    نعم من حقكم فانتم سكان المغرب الاولون احب من احب و كره من كره
    و نحن العرب جءنا عندكم فارين لاجءين فاستقبلتمونا و اويتمونا و اختلط النسل الى ما هو معلوم في التاريخ.
    ولكن اعلموا انه جاء في كتب التاريخ ان المرسوم في علمكم هو لحية كانت وثن يعبد قبل مجيء الاسلام الى المغرب .
    هذا للامانة العلمية فقط .
    فعندي اخوة من ابي امازيغ و لله الحمد

    و لمن لا يعلم ان اصل الامازيغ يرجع لاحد ابناء نوح عليه السلام اسمه مازيغ
    فانتم اخواننا و احبابنا فقط لا تنساقوا وراء النعرات الجاهلية ولا تكونوا ضحية لمؤامرات المرتزقة و السلام او كما تقولون ازول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.