معطيات صادمة عن واقع ميزانيات التعليم في المغرب

10

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، أن الميزانية المخصصة للتعليم بالمغرب، تضاعفت بثلاث مرات تقريبا في أربعة عشر عاما، دون تحقيق نتائج إيجابية.

وأكدت نتائج الدراسة التي أجرتها المندوبية، حول الرأسمال البشري، أن ما أُنفق في العام الواحد على كل تلميذ في تلك الفترة انتقل من حوالي 5000 درهم إلى أكثر من 10000 درهم سنويا، حيث تضاعف بأكثر من مرتين.

وبالمقابل، سجلت الدراسة، أن مستوى الإنفاق على التعليم في المملكة، لم يرافقه تطور مماثل في عدد المنتظمين في المتعلمين، حيث تضاعف، بالكاد، بحدود 1‪.‬4 مرة، مشيرة إلى أن ما تنفقه الأسر على تعليم أبنائها زاد من 16% إلى 25% بين عامي 1999و2013.

وخلصت المندوبية في تقريرها، إلى أن وتيرة تطور النتائج في مجال التربية والتعليم في الأربعة عشر عاما، تبقى دون وتيرة تطور مؤشرات إنفاق الدولة وإنفاق الأسر، معتبرة أن  هذه النتائج تؤشر على أن مردودية الاستثمار في التربية، في ظل المنظومة التعليمية الحالية، لا تتماشى مع مستوى الجهود المبذولة على مستوى الإنفاق العام.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Richard Azzouz يقول

    Where does the Arab/Muzzies-ocupant of North Africa’s Budget goes, to the point where Education in this same savage occupation, suffers to this level of neglect ??? And so are the hospitals, and justice, and why? I just want to know Where the Fuck are we? Could you tell me what century is this? Or if these creatures are human??? I need to know!

  2. flaf يقول

    يضرب بنا المثل عالميا في الأمن
    فلماذا لايضرب بنا المثل في التعليم؟
    والصحة؟والقضاء؟و…و…و…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.