معتقلو الحراك يعلنون الحِداد ويضربون عن الطعام بسبب وفاة العتابي

3٬531
طباعة
قرر معتقلو حراك الريف القابعون خلف قضبان سجن عكاشة بالدار البيضاء خوض إضراب عن الطعام، احتجاجا على وفاة الشاب عماد العتابي.

وذكر معتقلو الحراك، ضمن بيان لهم توصل “بديل” بنسخة منه، “تلقينا كمعتقلين سياسيين للحراك الشعبي بالريف، مثلما تلقت الجماهير الشعبية، ببالغ الأسى والحزن الشديدين نبأ استشهاد عماد العتابي الناشط في الحراك الشعبي بإقليم الحسيمة يوم 8 غشت 2017 بعدما تعرض لإصابة من طرف القوات القمعية على مستوى الرأس يوم 20 يوليوز 2017”.

وأمام هذا النبأ الذي آلمنا كمعتقلين سياسيين، يضيف أصحاب البيان، “نخبر الجماهير الشعبية وعائلاتنا بأننا قد دخلنا ابتداء من اليوم في حداد لمدة ثلاثة أيام وفي إضراب عن الطعام ابتداء من الغد لمدة 48 ساعة”.

كما قرر المعتقلون “الوقوف في خشوع دقيقة صمت لقراءة سورة الفاتحة ترحما على روح الشهيد الطاهرة”، متقدمين “إلى عائلة الشهيد عماد العتابي بأحر التعازي سائلين المولى عز وجل أن يتغمده برحمته وأن يسكنه مع الشهداء”، على حد تعبيرهم.

واعتبر معتقلو حراك الريف “عماد العتابي شهيدا للحراك الشعبي بالريف، وشهيدا استشهد دفاعا عن حريتنا كمعتقلين وعن كرامة الوطن وحقوق مواطنيه”، محملين “المسؤولية الكاملة للدولة في استشهاده”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.