معتقلو الحراك بعكاشة يستأنفون معركة “الحرية أو الشهادة”

1٬136
طباعة
أعلن معتقلو الحراك الشعبي بالريف بسجن عكاشة الدار البيضاء -الجناح 8- “مجموعة 31” على أنهم عازمون بإصرار لا مثيل له على استئناف الإضراب المفتوح عن الطعام المعلن سابقا ابتداء من يوم الخميس 14 شتنبر تحت شعار “الحرية أو الشهادة”.

وعبر معتقلو الحراك في بيان توصل به “بديل” عن تشبثهم ببراءتهم  ومن التهم الموجهة إليهم من طرف النيابة العامة، مستنكرين بشدة “التهم الملفقة لهم في غياب تام للأدلة”.

وجدد أصحاب البيان، مطالبتهم بـ”إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين لحراك الريف وكذا بإلغاء المتابعات في حق المطلوبين من طرف النيابة العامة،  مشددين على ضرورة “فتح تحقيق في الملف المطلبي”.

واشار معتقلو الحراك إلى أن هذا البيان تم تحريره من طرف المجموعة 31 جناح 8 بسبب “تقسيم المعتقلين وتفريقهم إلى مجموعات، مما أدى إلى غياب إمكانية التواصل بينهم، رغم هذا فجميع المعتقلين متمسكين بوحدتهم وانسجامهم”، يقول المصدر.

وأكد المعتقلون أن “هذه الخطوة الإحتجاجية تأتي نظرا لكل التطورات الخطيرة بعد صدور قرار الإحالة وبعد غياب أي مبادرة جادة لحل ملف الريف، وخصوصا بعد أن أبان المعتقلون عن وطنية عالية تجلت في عدم التصعيد وتأجيج الأوضاع في الشارع، حيث تم تعليق الإضراب المفتوح عن الطعام الذي كنا قد بدأناه يوم 17 يوليوز 2017، وقد تم بها قطع الشك باليقين فيمن يشكك في وطنية المعتقلين”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.