مظاهرات في فرنسا ضد تعديل قانون العمل الذي تمسك به ماكرون

413
طباعة
تظاهر عشرات آلاف الفرنسيين في باريس وكبرى المدن الفرنسية احتجاجا على تعديل قانون العمل الذي يتمسك به الرئيس “إيمانويل ماكرون” رغم معارضة النقابات العمالية وجزء من الطبقة السياسية.

وبحسب الحكومة الفرنسية، فإن 223 ألف شخص شاركوا في هذه المظاهرات عبر فرنسا، حيث لبى عشرات آلاف الفرنسيين أمس الثلاثاء نداء نقابة “الكونفدرالية العامة للعمل-سي جي تي” للتظاهر ضد تعديل قانون العمل الذي يتمسك به “ماكرون” مصرا على عدم تقديم أي تنازل بشأنه، رغم تحرك شعبي أول اعتبره المعارضون “قويا جدا”.

وقال فيليب مارتينيز أمين عام نقابة “سي جي تي” التي تقود الحركة الاحتجاجية في تصريح لفرانس بريس “إنه تحرك أول ناجح”، مؤكدا أن عدد المتظاهرين “بلغ 100 ألف عند الظهر”، فيما أعلنت الحكومة أنهم كانوا نحو 223 ألف متظاهر في عموم البلاد.

واعترف المتحدث باسم الحكومة كريستوف كاستانر بحصول “تعبئة معينة” قائلا إن الحكومة “أخذت علما بالمخاوف المعبر عنها” ويتعين عليها “تقديم إجابات”، حيث تخللت المظاهرة عدة صدامات بين المشاركين وقوات الأمن الذين ردوا على إطلاق مقذوفات باتجاههم باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، حيث رفع المتظاهرون شعارات تنتقد تصريحات ماكرون بأنه لن يرضخ “للكسالى ولا للمتطرفين”.

بديل/وكالات

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.