مشاكل الريف ستحُلها المؤسسة الملكية في خمس دقائق فقط

370
طباعة
سأل موقع ” بديل”  المحلل السياسي والأستاذ الجامعي عمر الشرقاوي، حول ما إذا كان قد حان الوقت لتدخل ملكي من أجل تكليف جهة لمحاورة المحتجين  في الريف والاستجابة لمطالبهم، فقال الشرقاوي :”لحد الآن لم يحن الوقت لتدخل ملكي في هذا الموضوع وأن المطلوب اليوم هو بناء الثقة مع مؤسسات وسيطة ومؤسسات لها رمزية يمكنها أن تلعب دورا في ذلك”.

والرأي عندي أن تدخل الملك في أزمة الريف بات مُلحا أكثر من أي وقت مضى لأسباب دستورية، واقعية، سياسية، دينية، حقوقية إنسانية.

وأما السبب الدستوري فيلخصه الفصل 42 من هذا الدستور،  حين ينص على أنه من جملة مهام الملك ” السهر على حسن سير المؤسسات” و”احترام  الوثيقة الدستورية” وصيانة الاختيار الديمقراطي”، ومعلوم أن الحكومة بمقتضى الدستور هي “مؤسسة دستورية” واجب على الملك السهر على حسن سيرها، وهنا نتساءل: ” هل تسير الحكومة في المغرب بشكل جيد”؟ لن نذهب بعيدا للبحث عن الجواب، بل سنستخلصه،  من كلام الشرقاوي نفسه ضمن ذات التصريح الذي قدمه للموقع، حين يقول الأستاذ الجامعي: “الحكومة بدل أن تكون جزء من الحل أصبحت مشكلا، وأظهرت بهلاونية في تدبير الاحتجاج بالريف ولم تقدر حجم آثار تصريحات قادة الأغلبية على مسار هذه الاحتجاجات، فكانت هذه التصريحات بمثابة الزيت الذي صُب على نارها”.

ثم أضاف الشرقاوي: “بدل الدور الذي يمكن أن تلعبه الحكومة في إيجاد أجوبة وسياسات عمومية لإنهاء ملفات ومطالب الاحتجاجات الاجتماعية أبدعت هذه الحكومة في دفع الاحتجاج إلى أقصى مدى”، معتبرا أنها (الحكومة) “سرعان ما فهمت حجم الخسائر الاجتماعية التي أحدثتها تصريحات رئيسها وممثلي الأحزاب المشكلة لها، وكذلك ما أحدثها لقاء وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت مع مسؤولين حكوميين”، مشيرا -الشرقاوي- إلى أن هذا اللقاء “ليس له معنى”، وأن “المعنى الحقيقي لاتخاذ القرار  هو تقديم وزير الداخلية لعرض مفصل حول ما يحدث في الريف عندما يكون في  مجلس الحكومة أو أن يدعو  البرلمان للانعقاد عبر لجنتي الداخلية بالغرفتين أو أن يطرح البرلمانيون الأسئلة”.

ماذا يعني هذا الكلام؟ يعني أن مؤسسة الحكومة تعبث بالقانون والدستور  وتجازف بأمن واستقرار البلاد، وبالتالي فهي مؤسسة لا تسير بشكل حسن وطبيعي، وبالنتيجة يكون الملك ملزما بالتدخل لوضع عجلة الحكومة على سكتها الصحيحة، خاصة إذا استحضرنا دور الملك في صيانة الاختيار الديمقراطي الذي أساسه احترام المواطنين وعدم تعنيفهم كما تنص على ذلك المادة 22 من الدستور المغربي بخلاف ما يجري مع احتجاجات الريف التي تعرضت لتدخل همجي في أكثر من مناسبة، وكذا احترام إرادة المواطنين والتفاعل مع احتياجاتهم بدل سبهم والافتراء عليهم كما فعل قادة الحكومة حين اتهموا، بهتانا وكذبا، المحتجين بالرغبة في الانفصال وتلقي أموال من الخارج دون أن يدلوا بأي وثيقة أو أي دليل من شأنه أن يزكي مزاعمهم.

ثم هناك سبب ديني، فالملك وفقا للفصل 41 من الدستور هو “أمير المؤمنين”، وفي التراث الإسلامي نجد القول المأثور لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب:” لو عثرت دابة في العراق لسُئِل عنها عمر”؛ فكيف  يُسأل “الأمير” عمر بن الخطاب  عن عِيثَار   دابة ولا يسأل ” الأمير” محمد السادس عن “عِيثارْ” آلاف المواطنات والمواطنين بالريف؟

وبالإضافة الى كل ما سبق هناك سبب واقعي، يستخلص من جهة من تصريحات قادة الحراك الذين أكدوا على أن محاورهم الوحيد اليوم هو الملك عبر جهة ينتدبها لذلك، ومن جهة ثانية يستخلص من كلام الشرقاوي نفسه، فحين سُئِل عن الرسائل التي حملتها تظاهرة الخميس 18 ماي بالحسيمة، قال  “هذا الحراك ثاني أكبر سلوك احتجاجي بعد حراك 20 فبراير”، فكيف لا يتدخل الملك في حراك من هذا الحجم وقد تدخل في وقفة صغيرة لعمال الحليب بمراكش كما تدخل لمجرد رسالة توصل بها من مهاجر في الحسيمة في ما بات يعرف بقضية ” باديس”، مثلما تدخل في احتجاجات عديدة لا أثر لها إذا قورنت باحتجاجات الريف؟

وطبعا هناك سبب  انساني حقوقي، فلا يُعقل أن تستمر الاحتجاجات لمدة سبعة أشهر، ويبقى الملك  متفرجا على هتافات و معاناة وآلام المحتجين،  في وقت يجمع فيه الكل على عجز الحكومة بمن فيهم السيد الشرقاوي نفسه بدليل تصريحه أعلاه؟

دون أن ننسى سببا سياسيا مهما؛ فالملك هو رئيس الدولة، بمقتضى الفصل 42 من الدستور وهو المؤتمن الأول على أمن واستقرار البلاد فكيف لا يتدخل الملك وجزء كبير من هذه البلاد بات  على كف عفريت؟

بالنسبة للسيد الشرقاوي المطلوب ليس تدخل الملك بل  ” بناء الثقة مع مؤسسات وسيطة ومؤسسات لها رمزية يمكنها أن تلعب دورا في ذلك” وهنا نتساءل مع الاستاذ الجامعي من هي هذه المؤسسة التي لها رمزية في البلاد غير المؤسسة الملكية؟ من هي هذه المؤسسة المستقلة في البلاد والتي يمكنها أن تبادر من تلقاء نفسها إلى حل مشاكل 10 أشخاص فبالأحرى مشاكل منطقة دون أن تتلقى إشارة من القصر؟

مشاكل الريف أكبر من إمكانات مؤسسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أو أي مؤسسة ” وسيطة أخرى،  بل أكبر حتى من إمكانات الحكومة نفسها، وحدها المؤسسة الملكية القادرة على حل مشاكل الريف في ظرف خمسة دقائق فقط؛ لأنها الجهة الأولى الغنية، ماليا،  في البلاد والأهم أنها الحاكمة الفعلية القادرة على تعبئة جميع موارد المغرب وأغنياءه للمساهمة في حل مشاكل الريف، مادامت هذه  المشاكل اقتصادية واجتماعية فقط إلى حدود الآن، وربما تصبح مشاكل سياسية وآنذاك لن ينفع  لا ” غْنانْ” ولا “جاه ولا مال”، لا قدر الله.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

26 تعليقات

  1. رشيد يقول

    كيف لا تريدون للريف ان ينتفظ!
    كيف يعقل! يطلب 5 متصرفين للمجلس الاعلى للحسابات لجهة الشرق، وبعد المبارات،يؤخذ فقط اصحاب وجدة(لان اباه او عمه او…خدام في المجلس او عارف شي واحد … اوزيد… اوزيد) وفقط من وجدة… اعباد الله، وابناء الناضور في خانة الانتظار(الى ان يموت احد اعضاء المجلس). اين توزيع العادل للمناصب. اذا كان الامر بهذا الشكل، لماذا تقبلونهم اصلا في المدارس!
    الحكرة !

    بقا في الحال اخاي المهداوي
    السلام عليك

  2. hamid يقول

    الحل هو الكف عن التمنييك والإستهتار المتفشي في الموانيء والمحاكم والإدارات والمعامل،وإخراج الزكاة والضرائب طوعا أو كرها وإعطائها لمستحقيها،وفتح ديوان المظالم أمام الناس وإنشاء بيت مال المسلمين حتى لايبقى محتاج ولافقير.

  3. IKEN يقول

    لم تترك لي ايها الصنضيد مجالا للتعقيب تحليلاتك منطقية وخالية من التزلف والنفاق هدا الاخير سبب تعاستنا يستعمل للتقرب من الحاكم بتغليطه بغية التقرب منه فمادامت هذه المشاكل اقتصادية واجتماعية فقط إلى حدود الآن، ما المانع من حلها ام حتى تصبح مشاكل سياسية ان حكومة العثماني تتعامل مع الريف بالماثور # مالك مزغب #

  4. السعيد يقول

    الأخ الكريم MOHAMMED MEKNOUNI
    جاء في تدخلك :
    “لنكن واقعيين ، فالمغرب ذو موارد طبيعية محدودة ، وهناك خصاص في جميع جهات المملكة . ”
    أنا لا أتفق معك من كون المغرب ذو موارد طبيعية محدودة ، وهذا القول يردده المستفيدون من ضرع البلاد حتى يوهموا العامة بأن الحال يغني عن السؤال وأن العين بصيرة واليد قصيرة .
    فهل يعقل في بلاد تدعي الفقر مثل المغرب أن يستفيد المسؤولون عن هذا الوضع المتردي من أجور عالية وتعويضات خيالية وهنا لابد أن أحيلك كنموذج فقط على التقاعد الذي يستفيد منه الوزير والنائب البرلماني بعد انتهاء مهمتهما.
    ” المغرب فيه الفلوس والله ما يكذبوا علينا ” وكل ما هناك هو استحواذ زمرة من الطفيليين على مجموع الخيرات وترك الفتات للشعب. ” كاين سوء توزيع خيرات هاذ البلاد ليس إلا “

  5. MOHAMMED MEKNOUNI يقول

    عنوان الموضوع والتعاليق المصاحبة لا تفي بالمطلوب ، لماذا ؟
    1 ـ أهل الريف يتعاملون مع مؤسسات دستورية وهم الذين إنتخبوها ويسيرون شؤونها .
    2 ـ جلالة الملك ورد في أحد خطبه وأعتقد سنة 2004 بأنه لا يمكن له القيام بعمل الوزير أو بعمل العامل أو بعمل رئيس جماعة .
    3 ـ دور المواطن يجب أن يكون إيجابيا وليس سلبيا .
    4 ـ لنكن واقعيين ، فالمغرب ذو موارد طبيعية محدودة ، وهناك خصاص في جميع جهات المملكة .
    5 ـ هناك دستور حدد لكل لسلطة إختصاصتها .
    وحيث أن جلالة الملك يمارس إختصاصاته طبقا للدستور والحكومة مسؤولة عن تنفيذ القانون والسلطة
    التشريعية تشرع القوانين وتراقب أعمال الحكومة وعلى المواطن المغربي أن لا ينسى أنه هو من صوت على من يمثله ويتحمل مسؤولية إختياراته .
    6 ـ دور الأحزاب والنقابات والمجتمع المدني تتحمل المسؤولية إزاء المواطن المغربي.
    حشر الملكية في أمور هي أبعد عنها دستويا ، أعتبره مجرد وهم لطمس الحقائق عن قصد أو غير قصد .

  6. med يقول

    سبحان الله التاريخ كيتكرر والمؤسسة الملكية كتعاود نفس الخطأ ديال الكلاوي التهامي لي كان داير فيها وطني وكيبغي مصلة البلاد والمؤسسة الملكية تاقت فيه وخلاتو كيدير شغل يديه حتى جر الدولة الى الهوية لولى الشعب لي كان متشبت بالملكية مكانتش غادي تتاح للعلويين فرصة آخرة يحكمو البلاد والان كنشوفو بنفس الطريقة المؤسسة الملكية كتخلى على الشعب الريفي وكتمسك بالتهامي الكلاوي لي متجسد ف البطانة الغنية عن التعريف وشكرا

  7. الشعراوي يقول

    قرات عدة تعليقات وما ابدته من حلول لمشاكل المغرب المتعددة والكارثية ولا حد قال كلمة حق وكلمة حق ان الملك هو الذي يقود البلد الى الهاوية باي حق يتصرف في كل ثروات البلاد باي حق من بايعة كل الشعب المغربي لم يبايعه وانما من بايعوه هم عبيده. الكلام طويل والكلام المختصر هو ان الحل والحل هو الجمهورية واسقاط الملك واسرته المافيوزية. الجمهورية الجمهورية وما دام ان الملك في الحكم والله قم والله لن يكون هناك تقدم ولا تغير.

  8. محمد يقول

    الريف ما هو الا نقطة في واد واغلب المناطق المغربية مهمشة ماعدا المعروفة حاليا.فكونوا عقلاء في حل المشاكل بالتساوي

  9. تأبط خبزة يقول

    بدء نرجو الشفاء العاجل للكريم ابن الكريم حميد المهداوي.
    والحل هو الاستمرار في النضال حتى تحقيق كل المطالب او الاستشهاد من اجل الكرامة

  10. khamssa tone يقول

    في دولة القاون و المأسسات يجب عليهم أن يستقيلو (حاشا مقارنة محمد6 مع عمر رضي الله عنه)

  11. متتبع يقول

    الدولة تكدب على الشعب عندما تدعي انها ديموقراطية.
    المغرب لا يوجد فيه سوى المخزن وبالتالي فهو يسير بنا نحو الباب المسدود

  12. الحر يقول

    الملك امير المؤمنين رءيس الدولة مسؤول مع عبيده في الحكومة والبرلمان ومختلف الاجهزة عن كل صغيرة وكببرة لما يحدث في الريف ومختلف المناطق المغربية التي تعيش التهميش والاقصاء والقمع ولا عدالة. وهذا ليس وليد اليوم ولكن لها تراكمات تاريخية من يوم الحماية. من في يده كل السلطات ويتحكم في ثروات البلاد يمكن اذا لديه ارادة حقيقية في الاصلاح والتغيير ان يحل مشاكل الريف ومشاكل المغاربة والمغرب بصفة عامة. ليس هناك من المستحليل. ولكن هل للملك وعبيده الجراة لان يقطعوا مع ثالوثهم اللعين:
    العبودية والاستبداد والفساد؟ لانهم جوهر كل البلاء والكوارث. مغاربة هذا العصر الاحرار قرروا القطع مع العبودية والاستبداد والفساء وهم مؤمنون بثالوثهم العظيم الحرية والكرامة والعدالةِ. الحل والدواء لكل شيء مع العمل الجاد والتعليم والصحة والسكن والشغل وتوزبع الثروات المادية والغير المادية بالعدل على جمبع المواطنين في دولة الحق والقانون. ولكن العبيد يحملون المظلات عندما تمطر السماء حرية.

  13. khamssa tone يقول

    ayna cinq tone mina dahab ,wa ayna tarwa,dahko hla nass

  14. halima يقول

    nsiti b’li koulchi had chi ghadi l’tijah wahd li baghih l’Malik o maqdarch ytabqo ch7al hadi wli howa “al jiha al mowassa3a” w’li ja daba lwaqt fine l’gaw sebba bach y nazlouh 3la wajh al waqi3 o mredna ma3ando bass o seddat madame wara 7alk lchi jiha khra 3awtani 7ta y kmal l’mokhatat 7ta f’l aqalim l’janoubia bima fiha ,surtout, oued dahab, laguira et sakia l’7amra o ha7na tarraqna lmasmar lbouzebbal dial lpolibozebbal:imma ydokhlo 3la al jiha al mowassa3a oulla iddihoum f’chikh O 3ACH AL MALIK

  15. Najat maghribia يقول

    تحية للاخ حميد ،نتمنى لك الشفاء العاجل ،هدا هو الموقع الالكتروني الوحيد اللدي يماس الاعلام الحر و النزيه ،و اللذي يتبنى و يدافع عن قضايا الوطن و المواطنين .
    قلوبنا معكم

  16. hayat يقول

    هناك احتمالين اما ان الملك ﻻ يريد الاصﻻح في البﻻد ام انه دمية في يد المخزن.في هاذا القرن ﻻ يوجد احد تخفى عليه الاخبار وﻻ يحتاج اﻻ وصيط لمعرفة الحقيقة .بما ان الحكومة فشلت في حل المشكل فيجب عﻻ الحاكم الاعﻻ ان يتدخل .اضن ان اللغز بدء ينكشف

  17. سخرية يقول

    تصريحات الحكومة فيما يتعلق بحراك الريف هي تصريحات القصر على لسان الحكومة. فلن تكون إصلاحات لا في الريف و لا في أي منطقة من مناطق المغرب. لأن الإصلاح في المغرب هو إعتراف بسرقة ثروة المغرب و إرجاع البعض منها للشعب. فأي حكومة في المغرب لا تتحمل أية مسؤولية لانها بكل بساطة حكومة غير مسؤولة ، حكومة كراكيز لا غير.
    إن السياسات المتبعة في المغرب هي سياسات متخلفة بطريقة متعمدة و واعية تهدف إلى ترسيخ الاستبداد و الاستفراد بالسلطة و الاستحواذ على خيرات هذا البلد.
    أما المجلس الوطني “لحقوق الإنسان فليس له رأي حتى على نفسه.
    إن التهميش الذي يعاني منه الريف يعاني منه كل المغاربة. ففي مدينة الرباط مثلا هناك جافيل من العاطلين و المتسولين و المومسات و اللصوص و المشرملين و القوادين و النصابين. إنها عاصمة الذل و الهوان و الإستبداد و الطغيان.
    لهذا كله ، نعتبر أن حراك الريف مشروع و واجب و أنها بداية الإنطلاقة لاسترداد مال الشعب المنهوب.
    أما القصر في الوقت الذي كان يجب عليه أن يذهب إلى الريف ليقف على حجم الكارثة التي تسبب فيها ، فظل أن يذهب الي ميامي للاستجمام و إلى جزر الكرايب للاستمتاع.

  18. احمد يقول

    فعلا المؤسسة الملكية هي الجهة الوحيدة القادرة على حل كل مشاكل المنطقة بل كل مناطق المغرب المهمشة ،لها قدرة التعبءة لرصد الاموال الكافية لانزال مشاريع تنموية ناجحة وهاءلة ،انها المؤسسة الوحيدة التي بيدها الحل السحري لكل اعطاب الوطن وليست منطقة الريف وحدها،نتمنى ذلك لنرى وطنا قادرا على احتضان ابناءه وحفظ كرامتهم .

  19. Ziryab يقول

    الملك قادر على حل المشاكل. لكن في أدبيات المخزن الملك هو الذي يبادر من نفسه و يأمر و يتكرم و ليس المواطنون لأنه السدة العالية بالله. أي درجات فوق المواطنين. بحيث أن كل حسنة من عنده و كل سيئة من أنفسهم. الدستور و القوانين فقط للإستهلاك و الأعراف المخزنية للتطبيق. الواقع أنه إذا كان الملك جزء من الحل بفعل الإمكانيات المادية و السلط اللامتناهية، فإنه كذلك جزء من المشكل. بحيث لولا أوامر القصر ماجمع لفتيت أحزابالحكومة ليبلغهم بما توصل به من تعليمات أفضت لذلك البلاغ المشؤوم. أي أن البلاغ كتب في القصر و قام وزير الداخلية بإصاله، و الحكومة بتنفيذه كما طلب منها. يستحيل أن يقوم خادم الدولة بمبادرة من نفسه دون إخبار رئيسه. إذن مصدر المشكل هو القصر الحكومة فقط بارشوك

  20. ourtry يقول

    ..كنت أتحدث إلى أحد أبناء بلدتي من سكان المغرب العميق،الذي لم يسبق له أن اشتغل في حياته وهو الذي تجاوز الخمسين من العمر.ليس له حساب بنكي، لا سيارة، لا شقة،لا تغطية صحية،ولاحتى بطاقة راميد. متزوج وأب لأربعة أبناء،يعيش بما يمن به الناس عليه . إجمالا،هوليس مدينا لهذه الدولة بأي شيء،ولا تربطه بها سوى الأقدار الإلهية،وبطاقة التعريف الوطنية. كنا نتحدث عن متطلبات الحياة،مرورا بالجفاف الذي عم منطقتنا، إلى أن وصل بنا المطاف للحديث عن السياسة،والمنتخبين،حيث أبديت له استيائي من المشاكل التي يعاني منها المغرب،جراء تملص المنتخبين من وعودهم،وواجباتهم .
    فرد علي : ماذا تنتظر من أبناء من عصوا الله ؟!!
    فقلت : كيف ذلك ؟!!
    قال : أولم يعص آدم الله بأكله من الشجرة ؟!!
    قلت : بلى !
    قال : أولم يعص قابيل الله بقتله لأخيه هابيل،بعد أن تقبل الله من أخيه ولم يتقبل منه؟!!
    قلت : بلى !!
    قال : فماذا تنتظر من أبناء من عصوا الله،إلا النفاق،والكذب،والنهب، والقتل،وما إلى ذلك من معاصي
    قلت : وما بال الأتقياء،والنزهاء،والصالحين في مجتمعنا ؟!
    قال : هم قلة قليلة،وقد أخذوا شيئا من أثر عمهم هابيل !!

    يعني أولاد قابيل هوما اللي كثار فالدنيا،ومايمكن تتسنا منهم غير الأسوأ، لكن كنتمنا النصر لأولاد هابيل وخا قــلال،تكون فيهم البركة إنشاء الله. تحية السي حميد، وسربي خرج من داك الصالون،راه عطا الله مايدار،وراه العواشر هادي، بغينا نخملــو !! بالشفاء العاجل إنشاء الله .

  21. sahrane يقول

    Franchement je pense que Mr cherkaoui s’est trompé de constitution, on parle bien de la marocaine qui n’est pas l’américaine , la nôtre est faite par le roi pour le roi ,de base elle a été faite afin de camoufler le problème pas pour le régler , autrement dit la seule raison de son maquillage était une ruse pour dégonfler la frustration du peuple en 2011,et quand j’ai lu le titre de l’article j’ai failli tomber de ma chaise, le roi va régler le problème en cinq minutes, voyons donc, le roi a eu vingt ans ,pour régler le problème du pays non seulement il ne l’a pas fait mais il en a créé d’autres, ça ne fait pas du sérieux , ce régime perd Bien plus d’énergie ,à concocter des ruses pour flouer le peuple ,que pour s’atteler a résoudre les problèmes du peuple , et croyez-moi sont des problème colossaux .la raison pourquoi le régime n’as pas sorti le JOKER, parce qu’il n’a pas l’intention de régler le problème , et une fois le JOKER sorti le régime ne peut pas revenir dans le futur ,pendant une autre manifestation et dire au peuple ,cette fois ci le joker va livrer la marchandise, et svp le problème ce n’est pas la constitution qui empêche la gouvernance ,c’est l’incompétence du roi et son régime ,la constitution c’est une diversion, et le régime ne fait que s’enfarger dans les fleurs du tapis.

  22. mouna يقول

    أكبر مشكل في هذه البلاد هو إستبدا الملكية وطغيانها كيف يعقل أن الناس تأكل من القمامة وتبيت في الشوارع والفقر متغلغل في المجتمع بشكل مخيف والملك يخصص لقصره ميزانية خيالية وراتب ولا في الأحلام بالإضافة إلى بسط يده على كل خيرات الوطن من فوسفاط ومعادن وثروة فلاحية وبحرية ولم يكتف بذلك بل نراه اليوم يقضي أياما معدودات بالبلاد ويلهف ملايير الدراهم يشتتها على حساب نزواته مرةبإفريقيا وأخرى بكوبا أو أمريكا أو أوربا.تصرفات الملك وطغيانه وصلت حدا لا يطاق اليوم الريف إنتفض وغذا مناطق أخرى في الطريق.اللعبة إنكشفت من يفقر الشعب هو الملك وليس بن كيران أو العثماني فما هؤلاء إلا كلاب باعوا أنفسهم من أجل مرتب ضخم وسلطة وكرسي حل مشكلة الريف ومناطق أخرى بيد الملك نعم ولكن يلزمه أن يغير من سلوكاته الصبيانية وكفى من سرقة الشعب

  23. tazi-vive-rif يقول

    المؤسسة الملكية بيدها مابقاتش عندها سمعة فهاد لبلاد .لي مازال شاد فيها هيا الصحافة اما الناس لي متقفين عارفين شنو كاين وعارفين اصل المشكل فين كاين .وماعمرو ماغادي يكون شي اصلاح يلا مابداش من تما .بلا مانكدبو علا راسنا ونقولو اودي فلان مزيان لي دايرين بيه هوما لي…واخا يحققو ڭاع المطالب في الحسيمة فسيكون احتواء وفقط ليس ب اصلاح او حل نهاي للمشاكل .المشكل عندنا في المؤسسات فاسدة وليست هناك ادنى نية لاصلاحها .لان باش تصلح بعض المؤسسات وجب قضاء مستقل وهنا غادي نرجعو لفلان بن علان لي شاد بيديه وبرجليه ف جميع السلط وكايحإرب الفكرة ديال فصل السلط لانها هي القوة ديالو اما الاصلاح فلا يعنيه وزيد وزيد …اودي الله يدير شي طريق وصافي هرمنا

  24. ب.عبدالواحد يقول

    تصريحات قادة الحراك الذين أكدوا على أن محاورهم الوحيد اليوم هو الملك عبر جهة ينتدبها الملك …….. وهدا معقول لأن من يتهمك ظلما بالعمالة مع الخارح لا يمكنك أن تتحاور معه أو تثق فيه و أكثر من هدا فجل المغاربة لا يثقون في الأحزاب والجمعيات لقد انتهت مدة صلاحيتهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.