كشف رئيس المجلس الأعلى للحسابات، ادريس جطو، العديد من الاختلالات التي تشوب بنيات التخزين الاحتياطي الاستراتيجي بالمغرب لعدد من المنتوجات الحيوية، مثل المحروقات والحبوب والسكر والأدوية.

وأوردت يومية "الصباح" في عدد الأربعاء، أن تقرير صادر عن المجلس الأعلى للحسابات أكد أنه رغم تخفيض الاحتياطات الضرورية لتغطية الحاجيات من 75 يوما من الاستهلاك إلى 60 يوما، فإن الاحتياطات التي وقف عليها مراقبو المجلس تظل دون المستوى المفروض قانونا.

وأوضح التقرير أن احتياطات الغازوال، الذي يمثل 41 في المائة من الاستهلاك الإجمالي للمحروقات، لا يكفي لتغطية احتياجات 25 يوما فقط عوض 60 يوما من الاستهلاك.