مخزون المحروقات والحبوب والسكر والأدوية في خطر

31

كشف رئيس المجلس الأعلى للحسابات، ادريس جطو، العديد من الاختلالات التي تشوب بنيات التخزين الاحتياطي الاستراتيجي بالمغرب لعدد من المنتوجات الحيوية، مثل المحروقات والحبوب والسكر والأدوية.

وأوردت يومية “الصباح” في عدد الأربعاء، أن تقرير صادر عن المجلس الأعلى للحسابات أكد أنه رغم تخفيض الاحتياطات الضرورية لتغطية الحاجيات من 75 يوما من الاستهلاك إلى 60 يوما، فإن الاحتياطات التي وقف عليها مراقبو المجلس تظل دون المستوى المفروض قانونا.

وأوضح التقرير أن احتياطات الغازوال، الذي يمثل 41 في المائة من الاستهلاك الإجمالي للمحروقات، لا يكفي لتغطية احتياجات 25 يوما فقط عوض 60 يوما من الاستهلاك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. الشاهد يقول

    من المسؤول عن تزويد المغرب من مادة المحروقات ،والحبوب والسكر والأدوية ، على قضاة جطو أن يحددوا المسؤوليات في هذا المجال وتقديمهم للمحاكمة ، لأنهم يسعون الى خلق فتنة في البلاد ، كل من خلّ بإلتزاماته أن يقدم الى المحاكمة ، حتى يتسنى لكل مسؤول العمل بجدية بدون تهاون ، وإلاَّ تطبق عليه المسطرة:- الإخلال بإلتزاماته ومسؤولياته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.