محاميا صلاح عبد السلام يتخليان عنه في اعتداءات باريس

25

قال محاميا صلاح عبد السلام، المشتبه به الرئيسي في اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في باريس، إنهما يتخليان عن الدفاع عن موكلهما، في حديث الأربعاء لشبكة “بي اف إم تي في”.

وصرح المحامي الفرنسي فرانك بيرتون إلى جانب زميله البلجيكي سفين ماري “قررنا كلانا التخلي عن الدفاع” عن عبد السلام، متابعا “إننا على قناعة بأنه لن يتكلم وسيتمسك بحقه في لزوم الصمت”.

ومنذ نقله من بلجيكا حيث تم اعتقاله إلى فرنسا في 27 نيسان/أبريل، يلزم الناجي الوحيد من بين منفذي الاعتداءات التي أوقعت 130 قتيلا في باريس وسان دوني، الصمت.

وكان بيرتون برر في وقت سابق صمت موكله بخضوعه للمراقبة المتواصلة عبر الفيديو في سجنه الانفرادي في فلوري-ميروجي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. كاره الاخوان المتاسلمين كرها يقول

    امركم مكشوف الخوانجية الجهلة وراكم مقابلين غير الكليك .وتنتظرون دولة الزفت لانكم بكل تاكيك وكمرسي اللعين ستبيعون الوطن لاجل الامبراطورية .اقسم انكم نكتة ومصدر للسخرية .

  2. صاغرو يقول

    خاص هاد الصعلوك يكون راجل.
    داكشي للي خايف منو غادي يوقع.
    هنيئا له باحترام الصليبيين وابناء العاهرات والخنازير لحقوق الانسان.
    اما لو كان في السعودية او العراق … فإنه سيبادر بالكلام

  3. حاقد على الاخوان يقول

    انه خوانجي ارهابي اقتلوه لانه لا يستحق حتى المحاكمة العادلة.اقتلوه لانه فيروس اسلاموي حاقد ومريض.اذبحوه من الوريد الى الوريد .اللعنة عليهم الى الابد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.