محامو الإشتراكي الموحد يسألون عن تاريخ وفاة العتابي

1٬290
طباعة
عبرت سكرتارية قطاع محاميي ومحاميات حزب الإشتراكي الموحد، عن قلقها بخصوص الصيغة التي جاء بها البلاغ واللبس الذي يحوم حول تاريخ وفاة الشاب عماد العتابي، هل هو 21 يوليوز2017 تاريخ البلاغ الأول للوكيل العام بالحسيمة أم هو غشت 08 تاريخ البلاغ الجديد…

كما عبرت السكرتارية،في بيان توصل به “بديل”، عن قلقها بخصوص التحقيق الذي كلفت به الفرقة الوطنية منذ تاريخ 21 يوليوز والذي لايحمل أي جديد لحدود الساعة..

وحملت الهيئة ذاتها “كامل المسؤولية في استشهاد الشاب عماد العتابي بشكل مباشر للقوات العمومية التي هاجمت يوم 2017/07/20 المحتجين السلميين بقنابل مسيلة للدموع والتي تسببت في أضرار متفاوتة الخطورة وصلت حد الوفاة والحرمان من الحق في الحياة وذلك دون احترام القوانين المعمول بها في هذا الخصوص”.

كما حملت المسؤولية كاملة ثللجهات الرسمية التي أعطت أوامرها للإستعمال المفرط للعنف بالقنابل المسيلة للدموع من جهة ومن جهة أخرى للدولة المغربية ضدا على ما تدعيه كونها قطعت أشواطا في مسار حقوق الإنسان والحريات العامة.”

وسجل البيان كذلك قلق السيكريتارية البالغ ‘من الردة التي تعرفها بلادنا في مجال حقوق الإنسان” مؤكدةاستعدادها “للدفاع عن الكتسبات التي تحققت بتضحيات المناضلين والجماهير الشعبية”.

ودعا محامو الإشتراكي الموحد “كافة الحقوقيين والديمقراطيين المغاربة إلى الإستمرار في الدفاع عن حق المغاربة في الكشف عن حقيقة ماجرى بالحسيمة يوم 2017/07/20 من أجل معاقبة الجناة عما اقترفوه في حق المتظاهرين السلميين بذلك التاريخ”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.