مجلس النواب يخرج عن صمته بخصوص “صفقة المراحيض”

42
طباعة
بعد حملة الإستهجان الواسعة والضجة المنقطعة النظير التي أحدثها خبر تخصيص أزيد من مليار سنتيم لاصلاح “120 مرحاضا بمجلس النواب”، خرجت إدارة هذا الأخير عن صمتها، واصفة ما تدولته منابر إعلامية بهذا الخصوص، بـ”العاري من الصحة والمتضمن لافتراءات ومعلومات غير صحيحة بالمرة بل وخيالية لا يمكن أن يقبلها العقل والمنطق”.

وأوضحت إدارة الغرفة الأولى لبرلمان في بيان حصل “بديل” على نسخة منه، أن “المعطيات والأرقام الواردة في الخبر المشار إليه أعلاه غير صحيحة بالمرة وتثير الاستغراب والدهشة وهي من نسج خيال كاتبها وليس ثمة من عاقل يصدقها”.

واشار البيان”الى أن الأمر يتعلق بطلب عروض أثمان عمومي أعلن عنه، وما يزال منشورا في موقع الصفقات العمومية www.marchespublics.gov.ma إعمالا للشفافية وفي إطار الانضباط للقانون، وأن مكتبا للدراسات هو من أعده بعد اختياره وفق مسطرة طلب عروض أثمان إذ قام بمسح شامل ودراسة تقنية لوضعية بناية مجلس النواب وخاصة البناية الرئيسية والبنايات التي تحتضن المصالح الإدارية وبناية الفرق النيابية”.

وتضيف إدارة مجلس النواب، “أن الأمر يتعلق بمشروع كبير لترميم وإصلاح وصيانة البناية الرئيسية لمجلس النواب التي يعود بناؤها إلى نهاية العشرينات والتي شرع في استغلالها كمقر للمحكمة في 1932، والتي لم تعرف أية عملية للإصلاح والترميم والتهيئة الشاملة منذ بداية الثمانينات (أي قبل 35 سنة)، اذ تم ذلك عبر طلب عروض من شطرين : شطر ثابت وشطر اشتراطي يتضمن عشرات العمليات من تهيئة وإصلاح وترميم وصيانة وتجديد، مع الحرص على ما يتطلبه ذلك من عناية ودقة في الإنجاز خاصة وأن الأمر يتعلق ببناية تاريخية مصنفة”.

وبحسب المصدر ذاته ، فمن بين الأشغال المنصوص عليها في دفتر التحملات، “أشغال التهيئة، إقامة السقوف العازلة بالجبس والخشب، طمر أسلاك الكهرباء والهاتف، إصلاح وتدعيم وتقوية الأبواب الخشبية، أشغال النجارة الحديدية، ترميم الشقوق في الجدران الداخلية والخارجية، إصلاح العوازل القائمة بين البنايات، الصباغة والتزيين والصباغة الواقية من المياه، التكسية بالزليج والرخام، نجارة الألمنيوم، تجديد قنوات المياه المستعملة والماء الصالح للشرب، إصلاح الساحة الداخلية لبناية المجلس، إصلاح الطابق تحت الأرضي، التهوية، الحماية من الحرائق، إصلاح المراحيض”.

الى ذلك، شدد بيان إدارة المجلس، على أن “عملية تجديد المراحيض بكل مكوناتها لا تشكل كلفتها سوى نسبة 1.89 % من مجموع التكلفة التقديرية لمشروع الإصلاحات أي 275 ألف درهم بمعدل 2200 درهم لتجديد كل مرحاض والذي يتضمن 12 عملية (أنظر الصفحة 74 من طلب عروض الأثمان رقم 15/2016) بموقع الصفقات العمومية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. abdelhak يقول

    اي ما معدله مرحاض لكل 3 برلماانيين,واش هادو غادين يخدمو ولا غادين ,,,,,,المدارس لقا فيهم 500 لميذ و 2 مراحيض و هادو ماحاشمينش ,فلوس الشعب كخصر على المراحيض

  2. moh يقول

    بماذا يفيدون الامة؟ و لماذا يصلحون ؟ طبعا الجواب لا يصلحون لشيء … فهم ياكلون و يشربون و يسرقون و كثيروا التردد على المراحيض لافراطهم في الاكل ا…..ذن هم نواب المراحيض…..

  3. samir يقول

    120 مرحاض !! ما كايناش فمراكش السياحيه على قدها ! واش ما بقاش اللي ينهي عن المنكر !!!

  4. bassou يقول

    ما هي مردودية مجلس النواب لكن نصرف عليه كل هذا المليار المدارس و المستشفيات أولى بها.لما لا تصوتون بالواتساب على المصائب التي تمررونها علينا. و أمنتنا أن يريب عليكم السقف و أنتم تصوتون على إلغاء مجانية التعليم بشعار تحديد المساهمة التضامنية لصالح التعليم!!!

  5. abdo chbabi يقول

    110 ديال المليار كتطحنوها غير مازوت على حساب ما قريت هاذ الصباح في جريدة الصباح

  6. hassan يقول

    اذا كانت 1.89% تساوي 275000 درهم
    فإن تكلفة الإصلاحات تساوي 14550264،55 درهم
    أي :اكثر من مليار و455 مليون سنتيمم.
    لاحول ولا قوة إلا بالله.

  7. kecaziz يقول

    سأوجه اللوم لنا أولا نحن الشعب الذي أدمن صفتين مخجلتين هي الصمت والتصفيق !
    لا يعرف الاعتراض ولا الرفض
    وهذه هي النتيجة لاصحة لا تعليم الخ
    تختفي المشكلة تحت طبقات أخرى
    الفساد الإداري في إرساء المناقصات على المصلحة الشخصية فقط
    الفساد السياسي في تولية غير الأكفْاء
    الفساد المالي في تبذير ثروة هائلة ونهبها واستحمار الشعب
    ويعطى الشعب الفتات من فتات الفتات
    كأن مليارات الخزينة يتبرعوا بها مجموعة من اللصوص إنه منطق الامتلاك والتملك التي يسيطر على التصرفات الحكومية من المسؤول ؟
    إنها الحكومة بلا شك,إنهم السياسيون والاحزاب والبرلمان مافيا المغرب بلا شك
    إنها الحكومة التي ترى لها الحق في امتلاك الأرض والشعب والسماء والعقول والقلوب والضمائر وكل ما دب ودرج
    ولا تُسأل عما تفعل بهذا المنطق تتعامل الحكومة مع الشعب
    الحكومة هي المسؤولة لأنها تسيطر على كل مفاصل الشعب بكافة تفاصيلها
    أيضاً الشعب الذي ترسخ في ذهنه أن أي نقد للحكومة هو خروج عليها(الفتنة)
    الشعب الذي لديه القدرة على أن يشك في نفسه ولكنه لا يخطر في باله طرفة عين أن الحكومة مقصرة بل ومفلتة بل وتائهة بل جماعة من اللصوص
    يجب أن يستعيد الشعب دوره في محاسبة الحكومة ومراقبتها لأنه حق الشعب
    كما تفعل كل الأمم المتحضرة ، وهو شرع الله من قبل ومن بعد,فعلا ينبغي لنا أن نودع عهد الصمت والتصفيق .. إلى عهد جديد من المساءلة والمراقبة .. والنقد الذي كفله لنا الإسلام وتتفق عليها فطرة كل انسان طبيعي
    يبدو أن هناك شعبا كاملا لم يعد يعرف كيف يركع لله وودع الدفاع عن حقه واستمرأ السكوت على الظلم والضيم
    من بين الحلول حل واحد في رأيي
    يجب الاتفاق على يوم للعصيا ن المدني في المغرب
    عصيان سلمي ليعرفوا انهم يتعاملون مع شعب وليس قطيع بهائم
    هدا مجرد راي مارايكم انتم
    إذا كنا نعتقد أنه لا رأي لنا نقوله ، ولا حقوق لنا ندافع عنها ، ولا ظلمة يستحقون المحاسبة والعقوبة وإن كانوا ولاة أمر ونمارس هذه العبودية و القناعات عملياً ، فماذا نكون
    أيها الشعب الكريم طالبوا بحقوقكم باي وسيله ترونها.

  8. كاره الظلاميين يقول

    هههههه على هاد لحساب راكم خدامين فخربة مساكن، ورئيس الدولة كان يلقي خطابات افتتاح الدورات البرلمانية في خربة، شبعتو فلوس…ما لقيتو ما ديرو بها…ما دام كلشي من ظهر الشعب…تفطحو مع راسكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.