مؤسسة عالمية تتوقع ارتفاع الديون والعجز بالمغرب

71

توقعت “مؤسسة فيتش الدولية للتصنيف الائتماني”، أن يرتفع الدين الحكومي العام بالمغرب إلى 49.6 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2016 على أن يتقلص تدريجيا على الأرجح في السنوات اللاحقة.

وأوضحت المؤسسة، أن نمو الناتج المحلي الإجمالي هبط إلى 1.6 في المئة في 2016 من 4.5 في المئة في 2015 بسبب أسوأ موجة جفاف تشهدها البلاد في 30 عاما عقب حصاد وافر في 2015.

من جهة أخرى، صنفت “فيتش”، المغرب عند مؤشر “BBB”، مؤكدة أن النظرة المستقرة تعكس تقييما بأن المخاطر النزولية والصعودية للتصنيف متوازنة في الوقت الحالي.

واضافت المؤسسة الدولية، وفقا لما نقلته “رويترز”، أن تصنيف المغرب يأتي مدفوعا بالأداء الاقتصادي والأوضاع المالية العامة التي تتماشى مع متوسطات التصنيف عند درجة BBB.

وأشارت إلى أن معدل هطول الأمطار في الموسم الزراعي لعام 2017 جيد بما يشير إلى ارتفاع قوي في القطاع الزراعي وهو ما سيساهم في زيادة النمو إلى 4.3 في المئة هذا العام.

وقالت الوكالة إن موازنة عام 2016 التي تلقاها البرلمان في أكتوبر تشرين الأول تتوقع عجزا يبلغ ثلاثة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي لكن الوكالة تتوقع عجزا يبلغ 3.8 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.