بألم وحسرة كبيرة قال المهدوي على خلفية أجواء محاكمة صلاح الدين الخاي: "لْمْغاربة لْبْلاد غادا للْهاوية ".

وكشف المهدوي عن أمور في غاية الخطورة عرفتها جلسة اليوم، متسائلا "هل الوكيل العام يمثل المجتمع وضمنه صلاح الدين الخاي أم يمثل والي الأمن السابق ورئيس المخابرات المحلية السابق وزوجة الضحية؟"

وتساءل المهدوي باستغراب شديد عن سر جمود النيابة العامة أمام جناية واضحة ارتكبتها الشرطة حين قامت بإخفاء وثيقة حاسمة في براءة صلاح الدين الخاي المتعلقة بالخبرة على البصمات، متسائلا بنفس الاستغراب عن سر استعجال الوكيل العام لتجهيز الملف رغم غياب وثائق حاسمة ومهمة في القضية؟

وفي الشريط يدعو المهدوي المغاربة إلى اليقظة لأن ما يجري في هذه القضية عربون ومؤشر خطير على الاتجاه الذي تسير إليه الدولة المغربية.