لمياء ضحية الزوج السعودي تصل المغرب

8

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. مواطن مغربي يقول

    أولا على سلامة لمياء لرجوعها إلى المغرب الحبيب و بين إخوانها المغاربة الأحرار و الحمد لله الذي أخرجها من جحيم السعودية و الشكر الجزيل لكل من شارك في إخراها حتى و لو بكلمة حسنة و رأسهم الملك الذيإستجاب لناداء إستغاثها و هو دائما يستجيب إلى نداءات و إستغاثات أبناء شعبه فحفظه الله و وفقه لما يحب و يرضاه.

    لمياء ضحية لنظام الكفيل الذي تعمل به السعودية و الذي لا يقر به لا الإسلام و لا النظام العالمي لحقوق الإنسان.
    كيف لإنسان مغربي رجل أو إمرأة يدخل إلى السعودية بجواز السفر الممنوح من الدولة المغربية و بتأشيرة من الدولة السعودية ينزع منه تماما و يدفع للوكيل كأن الدولة المغرببة و الدولة السعودية تخليا عنه و دفعاه للوكيل ليحكم فيه بما يشاء لا شريعة إسلامية و قوانين وضعية تطبق إلا قانون الغاب.

    هذا نظام الكفيل هو نظام العبودية بطريقة أبشع و أفضع لايجوز السكوت عنه و على علماء المسلمين و المنظمات الإسلامية و لا المنظمات الحقوقية لاحقوق الإنسان و لا حقوق الحيوان الوقوف ضد هذا الاسترقاق في دولة تدعي أنها تمثل الإسلام و ترفع راية لا إله إلا الله محمد رسول الله و تحمي الحرمين الشريفين وتنشئ تحالفات عربية و إسلامية لمحاربة الإرهاب و هي تسكت عن هذا الاستعباد و هذا الإذلال الذي يمارس على الغدم المسلمين و المسلمات في بيوتهاو محاكمها وسجونها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.