لماذا لم يعتقل الرميد الزميل التيجيني؟ وهل يعقل كل هذا القمع فقط للتظاهر ضد السلطات السعودية؟

45

في هذا الشريط، الذي هو عبارة عن حلقة أولى من حلقات أسبوعية، تسلط الضوء على أهم القضايا التي استأثرت باهتمام الرأي العام المغربي، يقف الزميل المهدوي عند قضية التدخل العنيف ضد المتظاهرين حول ما جرى في منى بالسعودية، كما يقف عند الحلقة المثيرة التي استضاف فيها الزميل محمد التجيني وزير العدل والحريات مصطفى الرماد خلال برنامج “ضيف الأولى” على القناة الأولى المغربية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. youssef يقول

    راك قلتيها أسي حميد عبر زلة لسان : “ الثورة“ . أنا كنتسناها بعدا بفارغ الصبر !!!

  2. mouwatin يقول

    Bravo et merci beaucoup Ssi Hamid Elmahdaoui pour votre pertinence d’analyse, votre professionnalisme, votre sincérité et votre amour de la patrie

  3. hassan يقول

    ما أحوجنا لمثل هذه البرامج …تحية للأخ المهدوي

  4. No vote يقول

    Un grand bravo

  5. soqrate يقول

    مواقف في الصميم..صادقة..وواضحة..هكذا..نريد..ان يكون الاعلاميين..والسياسين..

  6. تحليل يقول

    خلاصة الكلام و زبدة القول أن مجيء الاسلامويين إلى واجهة الحكومة أبان بالملموس معدنهم الحقيقي ألا و هو الفراغ التام من جميع النواحي و لولا وجودهم الان لما عرفنا بهذا الهزال الذي يعتري المشهد السياسي المغربي لقد كان لهم الفضل في ذلك و بفضل غبائهم و بلادتهم و تهورهم و رقصهم على كل الحبال و تبريراتهم المضحكة المخجلة، انهم وبال على الدولة و عل السياسة و على المواطنين.. انهم فعلا كارثة هؤولاء الاسلامويين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.