لحظات بعد خطاب هولاند في ذكرى هجمات “شارلي إيبدو”.. إطلاق نار ومقتل انتحاري يحمل حزاما ناسفا

74
طباعة
تزامنا مع إحياء فرنسا لذكرى مرور سنة على الهجوم الذي استهدف مجلة “شارلي إيبدو”، ذكرت وسائل إعلام فرنسية، أن قوات الأمن قتلت شخصا قرب مخفر للشرطة كان يحمل حزاما ناسفا.

وحسب ما أكدته “لوباريزيان”، قبل قليل من يوم الخميس 7 دجنبر، فإنه تم سماع صوت إطلاق أعيرة نارية قرب مركز الشرطة “كوت دور”، (الدائرة 18)، مؤكدة مقتل رجل كان يحمل حزاما ناسفا، بعد أن حاول مهاجمة عناصر شرطة بواسطة سكين.

واشارت الصحيفة إلى أن العناصر المتخصصة في كشف وتفكيك المتفجرات قد حلت بعين المكان.

وأفاد شهود بأن القوات الأمنية طوقت المكان وطلبت من الجيران إغلاق نوافذهم تحسبا لتأزم الوضع.

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، قد دعا اليوم الخميس، الى “تنسيق تام” بين مختلف اجهزة الامن في البلاد في مجال مكافحة الارهاب وذلك خلال حفل في مناسبة الذكرى السنوية الاولى للهجوم على صحيفة شارلي ايبدو الساخرة.

واعتبر الرئيس الفرنسي انه في مواجهة تهديد الجهاديين “من الضروري ان يعمل كل جهاز- شرطة ودرك واستخبارات وجيش- بتنسيق تام وباكبر شفافية ممكنة وان يتشاركوا بكل المعلومات التي يملكونها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. صاغرو يقول

    سيطرح ” العلماء ” نفس السؤال
    لماذا يتصاعد كره المسلمين بالغرب وفرنسا
    هل مقدر على الفرنسيين العيش تحت الخوف والإرهاب.
    الحقيقة الغربيين أكثر تحضرا منا
    أنظروا ماذا حدث بين إيران والسعودية وكيف تطورت الأكمر بينهما.
    شخصيا أنا مع سحب الجنسية عن الإرهابيين هؤلاء مكانهم جحيم الدنيا والآخرة

  2. الهاشمي يقول

    بالدليل هنا من فرنسا الاستخبارات لها يد في هذا و يهود فرنسا يريدون حرب اهلية و اخراج العرب من اوروبا.

    كل المدن الكبرى في العالم شهدت و ستشهد مثل هذا و اكثر ، مما سيؤدي كما اقول منذ سنوات هاته احداث لتمهيد طريق الحروب الاهلية .

    صدق او لا فلا اكراه في الدين..

    على القنوات الفرنسية المعروفة كالخامسة استدعت رءيس هيءة اطباء المستعجلات لباريس و صرح بقوله انهم تلقوا زيارة لولي الامن و اتصال من قصر الرءاسة لكي تعمل كل المستشفيات بتدريب طبي للكوارث و الوقاية ليلة احداث باريس و اندهش الصحفي و زاد انهم علموا بقدوم رءيس cia و لتقى بنظيره الفرنسي للتنسيق،
    و الاعلام الصهيوني هنا اثر بكثير على العامة و اصبح العرب و المسلمين مبغوضين و لا يعملون و ينظر لنا باحتقار و حقد و الازمة ستتفاقم الى الاصطدام الوشيك …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.