“لا هوادة” تنتفض وتتخذ قرارات غير مسبوقة ضد شباط

7

علم موقع “بديل”، من مصادر حزبية، أن قيادة جمعية “لا هوادة” المعارضة لحميد شباط الأمين العام لحزب “الإستقلال”، ستعقد اجتماعا طارئا يوم غد السبت 10 أكتوبر، بمقر الحزب بأكدال الرباط، من أجل اتخاذ قرارات غير مسبوقة في تاريخ الحزب.

وحسب ما كشف عنه مصدر موثوق، لـ”بديل”، فإنه من بين القرارات التي يُنتظر أن يُفرج عنها اجماع “لا هوادة”، هي تنظيم مسيرة احتجاجية ستضم الآلاف من المنتمين لحزب “الإستقلال”، صوب المقر المركزي للأخير بالرباط.

وأكد المصدر أنه من بين الأسباب التي دفعت بالتيار المعارض لشباط إلى اتخاذ هذه الخطوة، هي النتائج التي وصفها (التيار) بـ”الكارثية” التي حصدها الحزب في الإنتخابات الجماعية والمحلية لـ 4 شتنبر، خاصة بكبريات المدن، فظلا عن سقوط “القلعة الإستقلالية” فاس، في يد حزب “العدالة والتنمية”.

وأشار ذات المصدر، إلى أن هناك اتهامات مباشرة لحميد شباط، بالتسبب في تدهور وجود حزب “الإستقلال” بالمشهد السياسي المغربي، حيث ستتعالى الأصوات من أجل المطالبة باستقالته (شباط).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. افتاتي محمد يقول

    كان علبهم اتخاد القرار المناسبة في الوقت المناسب اما اﻻن وقد فات اﻻوان فعليهم اقالة شرط ان يتقدم مسيرتهم مجموعة من السادة المهانون افهم القصد جيدا

  2. fatima يقول

    حزب الاستقلال يحتاج الى استقلال والشعب المغرب يحتاج الى الاستقلال من حزب الاستقلال الذي استعمر المشهد السياسي واحتكره الى ان اوصلنا الى “الاستثناء المغربي34حزب ل34نسمة ثلاثة ارباعها اميون نصف شبابها معطل .عدد هائل من النقابات لا دور لها ولا تاثير.برلمان بصالونين يستقبل مدعوين اغلبهم يستغل الوقت لاخذ قيلولة والجزا المتبقي يستانس بهاتفه الذكي في انتظار انتهاء الوقت لان الشعب يصرف له راتبا سمينا كل شهر ومدى الحياة ……حكومات تتقن ادوارا على مقاس من يحركها باملاءات واوامر 39 وزيرا براتب شهري لايشكل دخل اغلب الاسر في السنة فلله در المغاربة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.