قيادية اتحادية تُهاجم مضامين الرسالة الملكية في خمسينية بنبركة

43

هاجمت القيادية بحزب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، حنان رحاب، وعضوة مكتبه السياسي، (هاجمت) مضامين الرسالة الملكية الموجهة للحفل الذي نظمه القيادي الإتحادي السابق، عبد الرحمان اليوسفي، مساء الجمعة 30 أكتوبر، بالمكتبة الوطنية بالرباط.

وقالت رحاب في تدوينة لها على حسابها بالفيسبوك، منتقدة بعض ما جاء في الرسالة الملكية: ” المهدي بنبركة لم يكن يوما مع ملكية تجمع كل السلطات في يدها”، في إشارة إلى قول الملك “إن بنبركة كان قريبا من العائلة الملكية”.

وأضافت الاتحادية رحاب، مُهاجمة اليوسفي بشكل لاذع، ” المهدي بنبركة لم يكن يوما مع وطن يباع مصيره بقسم على القرآن دون شهود .. ودون موافقة أبناء هذا الوطن …”، في إشارة لقبوله الدخول في لعبة التناوب وقسمه على القرآن إثر توليه رئاسة حكومة التناوب الأولى.

تدوينة رحاب

وجاءت هذه التدوينة ساعات قليلة بعد قراءة رسالة ملكية وجهها الملك محمد السادس للمنظمين لخمسينية بنبركة الذين تزعمهم اليوسفي، إذ قال (الملك): ” إنه رغم أن هذه الذكرى تأتي في وقت ما تزال فيه العديد من التساؤلات مطروحة دون اجابات، فقد حرصنا على مشاركتكم هذا الحدث، دون عقدة او مركب نقص من هذه القضية تقديرا لمكانته (بنبركة) لدينا ولدى المغاربة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. عدالمولى بنمحمد يقول

    صراع رفاق الأمس
    لا أعتقد لو كان المهدي بنبركة على قيد الحياة سيرضيه ما آل إليه حزب الاتحاد الاشتراكي وطبعا سيبكي حرقةعلى صراع أشباه الاتحاديين .ولا أعتقد أنه مرتاح في قبره وهؤلاء الانتهازيون الوصوليون يسترزقون بمبادئ الحزب من أجل مصالحهم الخاصة .فذاكرة التاريخ قوية فلا جماعة اليوسفي ولا شردمة لشكر أخلصت لمبادئ الحزب …لقد صيروا حزب ااتحادالاشتراكي حزب المهدي وعمر وكرينة والمناضلين المبدئيين الى شبح حزب الى دكان انتخابي وهاهم اليوم يتباكون من منابر عاجية متنوعة على مااقترفوه ….يبكون بكاء التماسيح .جيعكم ايها الازلاف الى مزبلة التاريخ .

  2. كاره الظلاميين يقول

    كلام سليم جدا اليوسفي ارتكب اكبر خطا في حياته وكانه كان حديثا بالممارسة السياسية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.