قوافل تضامنية قادمة من أوروبا تحج إلى الريف

7٬718

أعلنت “التنسيقية الأوروبية لدعم الحراك الشعبي بالريف”، عن تنظيمها لقوافل تضامنية مع الريف قادمة من جميع الدول الأوروبية،  ايام 15، 16، 17، 18 يوليوز لجاري، مؤكدة مشاركتها في المسيرة الحاشدة المزمع تنظيمها يوم 20 من نفس الشهر، إضافة إلى المشاركة في بباريس في حفل الإنسانية ايام 15 ،16 ، 17 من يوليوز الجاري.

واستنكرت التنسيقية ذاتها في بيان توصل “بديل” بنسخة منه، “كل محاولة للركوب على نضالات الجالية داخل التنسيقية واللجان الأوروبية واستغلالها وتنصيب ناطقين لا يمتون للتنسيقية بصلة”، معتبرة ذلك “تطاولا على مهام التنسيقية”، إضافة الى كل “الاقلام المأجورة التي تسعى الى النيل من عزيمة مناضلي و مناضلات التنسيقية ومحاولة تسفيه نضالاتهم وتخوينهم، قصد تحقيق مآرب من يرى في تنظيم الريفيين انفسهم بأنفسهم في لجان منظمة، خطرا وتهديد”، وفقا لصياغة البيان.

وأشار المصدر إلى أن “هذه التنسيقية الأوروبية التي نتكون من 16 لجنة من مختلف المدن الأوروبية، قد تلقت العديد من طلبات الانضمام والتي ستبث فيها التنسيقية في أقرب وقت وفق الشروط المنصوص عليها في القانون الداخلي لهذه الاخيرة،”، مؤكدا نفس المصدر تشجيع التنسيقية “لكل المبادرات التي تصب في تشكيل لجان منظمة، داعمة للحراك الشعبي بالريف “.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.