قضاة تونس يدخلون على خط قضية الهيني وحماني

9

عبرت “جمعية القضاة التونسيين”، عن عميق انشغالها لإخضاع القاضيين محمد الهيني وأمال الحماني للدعوى التأديبية على خلفية تعبيرهما عبر وسائل الاعلام عن مواقفهما وانتقادهما للقوانين التنظيمية للسلطة القضائية وكذا للتداعيات الخطيرة لذلك في ترهيب القضاة وحملهم على الصمت و عدم الدفاع على تركيز مقومات السلطة القضائية المستقلة الحامية للحقوق والحريات والتي تصنع التوازن بين السلط.

وأكد المكتب التنفيذي للجمعية التونسية، في بيان توصل به “بديل”، على أن حق القضاة في التعبير دفاعا على استقلال القضاء وحماية لاستقلالهم ودفاعا على الحقوق والحريات وعلى مقومات دولة القانون والمؤسسات هو من الحقوق الأساسية المكفولة للقضاة بمقتضى المواثيق الدولية .

وعبر نفس البيان عن تضامن “جمعية القضاة التونسيين”، مع القاضيين محمد الهيني وأمال الحماني في هذه الظروف الصعبة مطالبين بالإيقاف الفوري للتتبعات التأديبية المثارة ضدهما وبإرجاع اعتبارهما.

ودعت الجمعية، كل مكونات المجتمع المدني الوطني والدولي المدافعة على استقلال القضاء وعلى الحقوق والحريات لمؤازرة القاضيين فيما يتعرضان إليه من تتبعات تأديبية وتضييقات وضغوطات على خلفية ممارستهما لحقهما في التعبير .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. مغربي يقول

    الخوانجية الباجدة قليلي الحيلة و الذكاء جبدوا على راسهوم النحل بعد ان دخلوا في معارك دنكنيشوطية مع احرار المغرب و شرفائه و الطبقة الضعيفة لم يستطيعوا ان يستقووا على المفسدين الحقيقيين و يمارسوا عليهم سلطتهم المخولة بالدستور فلجئوا الى الاخيار و الشرفاء و الفقراء فاستسأدوا عليهم الجبناء لعنة الله عليهم لقد اصبتم اضحوكة الناس و العالم و بعد ان اجهز المصريون على انتهازية و حقارة الاخوان المجرمين في مصر و التي لم يتعظ منها اخوانهم في الانتهازية في المغرب ها هم المغاربة سيفعلون نفس الشيء مع جماعة الشكامة المفسدين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.