في سابقة من نوعها: الملك يخاطب الشعب ومن خلفه صورة القارة الإفريقية

52
طباعة
في صورة ذات رمزية ودلالة خاطب الملك محمد السادس الشعب المغربي ومن خلفه صورة كبيرة للقارة الإفريقية بدون حدود جغرافية وعلى يمينه ويساره العلم المغربي.

ولم يعهد الملوك العلويون أن يلقوا خطاباتهم للشعب ومن خلفهم صورة لأي بلد أو قارة أخرى، قبل أن يقدم محمد السادس على ذلك في إشارة للأهمية التي يوليها المغرب للقارة السمراء.

وفي ذات الخطاب خصص الملك محمد السادس حيزا مهما للحديث عودة المغرب للاتحاد الإفريقي، حيت قال ” إن المغرب لن يطلب الإذن من أي أحد للعودة إلى الاتحاد الإفريقي، لأن المكان، هو المكان الأصلي للمغرب، وأنه يتوفر على أغلبية مطلقة لذلك.

وأردف الملك أن “عودة المغرب للاتحاد الإفريقي تفصله عنه بعض الأشهر وأن ذلك سيمكنه من حقوقه الأصلية، والدفاع عن الصحراء المغربية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. عمر يقول

    هذا التعليق دون المستوى يا اخي أما سبب القاء الخطاب الذي لا بهم المعاربة في شئ هو عدم وجود الجرأة لمواجهة المغاربة بما حدث في المغرب وفضل الهروب كما جرت به العادة

  2. لحسن من وجدة يقول

    سمحولي دبا … القضية فيها التحليل :

    1- القذافي كان يدعي أنه ملك ملوك إفريقيا.
    2- سبق للقذافي أن أرسل إلى المغرب بعثة من المتخصصين في علم الأنساب للبحث عن الدليل على أصوله العلوية الشريفة.
    3- القذافي لما ثار عليه الليبيون سماهم : الجرذان.

    سمحوليا مكاين لا تحليل لا حزاق… أنا غي محشش.
    و شكرا على سعة الصدر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.