في حفل بهيج أسماء الشعبي تبكي والدها وأزولاي يرثيه بكلمات مثيرة ومؤثرة (فيديو وصور)

132
طباعة
ذرفت أسماء الشعبي الدموع، خلال حفل بهيج نظمته بالرباط مساء اليوم الخميس 20 أبريل الجاري، في الذكرى السنوية لرحيل والدها الحاج ميلود الشعبي.

واختارت اسماء الشعبي لهذا الحفل عنوان “ذكرى لوالدي”، ساردة خلاله العديد من المواقف التي طبعت حياة الراحل ميلود الشعبي، سواء في المجال السياسي أو الإجتماعي أو العائلي، وذلك بحضور مجموعة من الشخصيات في عالم السياسة والإقتصاد والإعلام.

وخطف مستشار الملك أندري أزولاي الأضواء خلال هذا الحفل، خاصة بعد إلقائه لكلمة مؤثرة في حق الراحل، حيث أثنى على خصاله الحميدة ومواقفه الفذة ووطنيته وعصاميته، مبرزا العديد من المواقف التي بصم عليها الحاج ميلود الشعبي.

وأشار أزولاي، خلال ذات الكلمة، إلى أن ما يميز الراحل ميلود الشعبي هو أنه لم ينس أصله، بحيث عاد إلى مدينة الصويرة من أجل مساعدة أبناء المنطقة بالعديد من المشاريع التي كان لها الاثر الكبير على الساكنة.

ومن الانشطة التي ميزت هذا الحفل البهيج، معرض الصور الذي استأثر باهتمام الحاضرين، والذي تضمن العديد من طفرات حياة الراحل وأقوى اللحظات التي عاشها رفقة عائلته وخلال مساره السياسي ومجال الأعمال، حيث تم الكشف عن العديد من صور الراحل رفقة شخصيات مهمة أبرزها الملك محمد السادس.

وتم خلال نفس الحفل تكريم العديد من الشخصيات التي عاصرت الراحل، إضافة إلى أنشطة متنوعة، تابعتها شخصيات بارزة على المستوى الوطني، كأندري أزولاي كما سبقت الإشارة إلى ذلك، والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلياس العماري، وادريس الضحاك الامين العام السابق للحكومة ومحمد الوفا الوزير السابق إضافة إلى سفراء وولاة سابقون وشخصيات أجنبية عديدة.



قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.