فضيحة..22 عضوا من حزب “البام” يعطون رئاسة المجلس لشخص “فوق القانون” حكم أصيلا لأزيد من ثلاثين سنة

61
طباعة
في فضيحة جديدة من فضائح الانتخابات الأخيرة التي لا تنقطع، علم “بديل” من مصادر حزبية محلية أن انتخابات مجلس أصيلا، التي جرت يوم الثلاثاء 15 شتنبر، أفضت إلى فوز “الحاكم الأبدي” لمدينة أصيلا محمد بنعيسى برئاسة مجلس البلدية من جديد.
وجه الفضيحة في الواقعة أن محمد بنعيسى  فاز بصفة “لا منتمي” في الإنتخابات ومع ذلك صوت لفائدته 22 عضوا من حزب “البام” وهم جميع من نجحوا في الانتخابات الأخيرة باسم “الجرار”.
وكان بنعيسى قد “حكم” أصيلا منذ سنة 1981،إلى غاية اليوم وظل يرشح باسم حزب “الأحرار” الذي صنعه الملك الراحل الحسن الثاني، قبل أن يُرشح “اليوم” بصفة “لا منتمي” ليفوز برئاسة المجلس بفضل 22 صوتا من حزب “الأصالة والمعاصرة” الذي أسسه فؤاد عالي الهمة مستشار الملك محمد السادس.

ورغم أن الملك محمد السادس يقول “المغاربة عندي سواسية” فإن محمد بنعيسى هو المسؤول الجماعي الوحيد في المغرب الذي يمكن اتهامه بإدخال أبرياء إلى الحبس وخرق القانون بالوثائق والأدلة بل والقيام بمهمة من اختصاص العامل، دون أن يجرؤ مسؤول على متابعته، بما فيهم من يُظهرون “إسلامهم” علانية للمغاربة من خلال عفوهم عن قص  لحاهم وحمل السبحة أمام شاشات الكاميرا.

يشار إلى أن العديد من الرموز الحقوقية في المغرب تعتبر بنعيسى رجلا “فوق القانون” بل إن رئيس “الهيئة الوطنية لحماية المال العام في المغرب” سبق وأن اعتبر بنعيسى “دولة داخل دولة”.

وحري بالإشارة أيضا إلى أن بعض المحللين يفسرون “صمت” المسؤولين عن خروقات بنعيسى وغيره ممن يطالب الحقوقيون بمحاسبتهم، بكون هذا الصمت تعبير عن فلسفة سياسية ينهجها النظام السياسي المغربي، تجاه الشعب، قوامها معاكسة إرادة الحقوقيين لكسر عزيمتهم وإقناع الشعب بأنه لا يكون إلا ما أراده الحاكمون لا الحقوقيون.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. أحمد الزيلاشي يقول

    شكرا على موقع بديل على حيادها و قولها الحقيقة رغم كل الترهيب و التهديد شكرا على الصحافة الحرة شكرا للمهداوي على مجهوداته الكبيرة لإصال صوة الحق للمغاربة

  2. mooooooooh يقول

    على من يضحك المخزن ،إنتخابات كلها مسرحية سوقية لا ترقى حتى لمسرح الحلقة،طبخة لاطعم لها ،الملك لا يريد التغيير ولا يريد الخير لهذا الشعب ،سياسة التكليخ والترهيب والتجويع التي نهجها الحسن التاني هي نفسها سياسة محمد السادس بأقل خشونة لأن المجتمع الدولي تغير وأكثر افتراسا لاقتصاد البلاد ،وتمتيع شلة من أصدقاء الدراسة وخونة الشعب من سياسيي الكرطون ،التكرفيص على الصحفيين الأحرار وتكريم صحفيي الولائم والمدح

  3. marocaine يقول

    حزب البام حزب فاسد يعيق التوجه الديموقراطي الذي يسير فيه المغرب.

  4. marocain يقول

    حزب البام حزب فاسد يعيق التوجه الديموقراطي الذي يسير فيه المغرب.

  5. محمد ناجي يقول

    ومتى كان البام حليفا للشعب .. ؟
    متى كان البام يناضل لمصلحة الوطن والمواطنين؟
    متى وقف أي عضو من قياديي البام، المحليين أو الوطنيين، في مظاهرة احتجاجية، أو شارك في وقفة نضالية للمطالبة بالحقوق والحريات والحياة الكريمة للشعب المغربي؟
    هل ولد البام في حي شعبي ، أو صنعه زعماء مناضلون ذاقوا مرارة المواطنة الحقة وأدوا ثمنها سجونا وعذابات ؟
    أليس البام وليد القصر ودواوين القصر والمكاتب الفاخرة المكيفة، والنفوذ المطلق، وتبادل المصالح الخاصة في كل المجالات والقطاعات الاقتصادية والسياسية؟
    إن اعتبار مساندة البام لبنعيسى فضيحة ، هو الفضيحة في حد ذاته. لأن ما يمكن اعتباره فضيحة حقيقية هو العكس؛ لو لم يساند البام رجلا فاسدا كبنعيسى
    مساندة البام لبنعيسى أمر بديهي ومتوقع، ويستحيل انتظار شيء آخر غيره..
    ويبقى الشعب دائما هو الضحية لهذه التحالفات الديناصورية السرطانية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.