فضائح مالية تقُود إلى اعتقال اليد اليمنى للجنرال اليعقوبي

75
طباعة
كشف مصدر مطلع أنه تم اعتقال كولونيل معروف بجهاز الوقاية المدنية لتورطه في قضايا فساد مالي وإداري واستغلال النفوذ والتزوير.

وحسب ما ذكرته يومية “المساء” نقلا عن مصدر مطلع، فإن الكولونيل تم إعفاؤه من مهامه قبل أن يقدم استقالته في الوقت الذي كان يشغل منصب مدير الموارد البشرية بالإدارة العامة للوقاية المدنية.

وقالت اليومية التي أوردت الخبر في عدد الثلاثاء 10 نونبر، أن الجنرال عبد الكريم اليعقوبي حسم في ملف من يوصف بالرجل القوي في الجهاز، الكولونيل “أمومو”، والذي أصدر تعليمات تقضي بإعادة النظر في ملف كل عنصر عرض على اللجنة التأديبية، وصدرت في حقه عقوبات في غير محلها، إبّان سنوات مدير الموارد البشرية الذي يوجد رهن الاعتقال قصد التحقيق معه في تهم كبيرة منها التزوير واستغلال النفوذ والفساد المالي والإداري.

وتم فتح تحقيق واسع مع المسؤول داخل جهاز الوقاية المدنية لكشف المزيد من المتورطين في فضيحة الشواهد المزورة، خاصة أن القرار خلف ارتياحا في صفوف عناصر الجهاز، بعد أن تبين أن المسؤول الذي يوجد رهن الاعتقال كان يمنع عناصر الجهاز من مواصلة الدراسة، إضافة إلى رفضه الإجازات بشكل غير مفهوم.

ويعتبر اعتقال مدير الموارد البشرية الثالث من نوعه بعد اعتقال كولونيلين بالوقاية المدنية، إضافة إلى موظفة كانت بمثابة وسيطة في فضيحة حاملي الشهادات الجامعية والأكاديمية المزورة، والتي أسفرت عن استقالات وتوقيفات في صفوف العديد من عناصر الوقاية المدنية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. Hamid يقول

    لم يتم بعد التأكد من اعتقال المعني باﻷمر.صاحب القرارات الغريبة والجائرة من قبيل
    .احتجاز المدعوويين للمثول أمام المجلس التأديبي لشهور بثكنة الرباط
    .المنع اللا قانوني من متابعة الدراسة.
    .المنع من مغادرة التراب الوطني وغيرها.
    ولكن أليس المسوؤل اﻷول عن كل هذه الفضائح هو الجنيرال اليعكوبي الدي يعلم كل صغيرة وكبيرة في الجهاز.ويتواطأ مع معاونيه في سحق الجميع من ضباط وضباط الصف معتمدا على جيش من البلطجية .واﻵن وقد أصبحت السفينة تغرق،بدأت بعض المقاﻻت الصحفية والتي يرجح أن يكون مصدرها من اﻹدارة العامة تلقي باللوم على أقوى كولونيلاته دون تحديد مسؤلياته الثابتة في هذه الفضائح التي تزكم اﻷنوف.وفي كل مقال نسمع أن الجنيرال اتخذ إجراءات بمعية أطر جديدة لتغيير اﻷوضاع،والحال أنه ليس في اﻹدار ة أي إطار يشتغل مع اليعكوبي با ستثناء ضابط وصولي انتهازي،عديم الخبرة،اسمه السمغولي سفيان،ونتحدى المعني باﻷمر أن يعطي اسم واحد ﻷي ضابط يتم إشراكه في اتخاد القرار.الحاصول هده هي المناسبة باش إمشي هاد السيد بحالو باراكا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.