فساد قضاة يدفع حماة المال العام للانسحاب من لقاء جمعهم بالرميد

13

انسحب أعضاء من “الجمعية المغربية لحماية المال العام”، من اللقاء الذي جمعهم بوزير العدل والحرية المصطفى الرميد، بسبب القضاة الفاسدين.

فبحسب ما أوردته يومية “المساء”، في عددها ليوم الإثنين 18 أبريل الحالي، “فإن اللقاء الذي جمع مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، بأعضاء من الجمعية المغربية لحماية المال العام، يوم الجمعة الماضي، لم يمر بسلام، حيث اضطر الحقوقيون إلى الانسحاب من اللقاء”.

وتذكر ذات الجريدة بحسب المعطيات التي حصلت عليها ، “فإن الرميد استشاط غضباً عند مطالبته بالتدخل من أجل وضع حد لما اعتبره الحقوقيون فساد بعض القضاة والأحكام التي تشتم فيها رائحة المال الحرام، الأمر الذي اضطر الرميد إلى الوقوف ومطالبة محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، بالجلوس في مكانه واتخاذ القرارات، التي اعتبرها أنها تمس باستقلالية القضاء”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. محامي حر و مستقل يقول

    و زير العدل متخصص في التجسس على الحسابات الفيسبوكية عوض البحث عن الحسابات البنكية للقضاة الفاسدين ، لسبب بسيط يا سادة لأنه مجرد أداة في يد أسياده

  2. Premier citoyen يقول

    لماذا ، أيها السادة ، كل هذا الإحراج للسيد الوزير ؟ يجب عليكم أن تعلموا أنه متخصص في عزل قضاة الرأي الشرفاء . أعطوه ملفا لقاضي غير مرتشي و سيعزله على الفور قبل أن يرتد لكم طرفكم .

  3. كاره الظلاميين يقول

    لقد انفضح فسادكم يا تجار الدين المنافقين المشعوذين، تفسدون في الارض وتشجعون الفساد نهارا جهارا
    تستشيط غضبا ايها الدجال المنافق غيرة على المفسدين؟
    الا يكفيك محاربة الشرفاء من ابناء الوطن فاصبحت محاميا مدافعا عن مافيا الفساد؟
    اهذه ديانتك الجديدة انت وعصابتك الظلامية؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.