بالفيديو ..فاعلون يكشفون اسباب خروجهم للشارع في مسيرة الأحد

2٬750
طباعة
كشفت عدد من الفاعلين الحقوقيين والمدنيين والنقابيين عن أسباب خروجهم للإحتجاج في المسيرة الوطنية التي نظمتها اليوم الاحد 16 يوليوز بالرباط، الجبهة الشعبية من أجل الكرامة والعدالة والإجتماعية.

وقال ابتسام لشكر، الناشطة في حركة مالي للحريات الفردية، “أنا كناشطة نسائية أخرج اليوم للتضامن مع الريف وللمطالبة بإطلاق سراح جميع معتقليه وعلى رأسهم فنانة الحراك سيليا الزياني.

من جهته قال عبد الرزاق الإدريسي الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم- التوجه الديمقراطي، “إننا نخرج اليوم في هذه المسيرة من اجل العديد من الملفات المرتبطة بالتعليم والتي اجتمعنا على اثرها مع وزير التربية الوطنية محمد حصاد، وابرزها ملف الاساتذة المتدربين، والاعفاءات التي طالت موظفي التربية الوطنية، وباقي القطاعات، اضافة الى العديد من الملفات القديمة”.

وأضاف الادريسي في تصريح لـ”بديل”، ان كل هذه التراكمات تزامنت مع حراك الريف، الذي خلف معتقلين وجب اطلاق سراحهم فورا، داعيا الى المشاركة المكثفة في مسيرة 20 يوليوز بالحسيمة من اجل الضغط على الدولة للاستجابة لهذا المطلب.

من جانبه قال عبد الرزاق بوغنبور، بصفته منسقا لمبادرة دعم الاساتذة المتدربين المرسبين، “ان حضورنا هنا هو للرد على مجموعة من الانتهاكات التي ترتكبها الدولة المغربية في حق مجموعة من الفئات، والتأكيد على اردة الحقوقية التي يعيشها المغرب”.

وفي نفس امسيرة، أكدت والدة الطالب الباحث المعتقل المهدي بوكيو، على أن تواجدها ضمن المحتجين هو من أجل إسماع صوتها، واتساؤل حول سبب اعتقال ابنها والزج به في زنزانة انفرادية (كاشو)”.

ادريس عدة عضو التنسيقية الوطنية لاسقاط خطة التقاعد، اكد بدوره على ان المغاربة هم ضحايا الحرب اللاشعبية التي تشنها الدولة المغربية، محذرا من ان يرفع الشعب شعار ارحل ضد المسؤولسين على سيايات الإقصاء والتهميش والإهانة.

من جهتهم طالبت الاطر العليا المعطلة، حاملي الماستر والدكتوراه، بفتح حوار مسؤول من اجل الاجابة على العديد من الاشكالات المتعلقة اساسا بالاستجابة لمطالبنا المتعلقة بولوج اسلاك الوظبفة العمومية والبحث عن مناصب شغل لكل العاطلين وانصاف الشهيد زيدون”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.