فاجعة الحسيمة وسلطة الملك التي أصبحت على المحك

72

الوفاة التراجيدية للشاب محسن فكري الذي سحقته شاحنة لنقل الأزبال بالحسيمة شكّلت مناسبة أخرى بينت للرأي العام المغربي فراغ الطبقة السياسية التي تزعم أنها تحكم وتقود البلاد. هذا الحادث عرّى من جديد هذه الطبقة وكشف للعموم عن حقيقتها كطبقة جبانة وانتهازية، وليس لها صلة بالطبقات الفقيرة والمسحوقة في هذا البلد المحكور من طرفها.

كان أغرب موقف وأوقحه بخصوص هذه النازلة هو ذلك الذي اتخذه بنكيران حين أمر حوارييه وكتائبه بعدم الوقوف أو المشاركة في التظاهرات المنددة بالظروف والملابسات التي اغتيل فيها بائع السمك. فبدل أن يزور رئيس الحكومة العائلة المنكوبة في فلذة كبدها ويواسيها ويؤازرها في محنتها، ويشعرها، أصالة عن نفسه ونيابة عن الحكومة والشعب، بأنه إلى جانبها، وأنه سيسترد لها حقها بفتح تحقيق في الملف ومحاسبة من ارتكب هذا الفعل الإجرامي، بدل ذلك، فإن بنكيران أدخل رأسه في قوقعته كالسلحفاة، وأشاح بوجهه عما وقع، ولم يمتلك شجاعة أن يقدم حتى مجرد تعزية بسيطة لذوي الضحية.

يا إلهي، هل هذا فعلا رئيس حكومة يفترض فيها أنها تسهر على شؤون الشعب وتعمل على حل مشاكله ومواجهتها بالجرأة التي تستوجبها المسؤولية التي يتحملها؟ هل هذه هي شيم الإسلام وقيمه وأخلاقه، الإسلام الذي يصدع بنكيران رؤوسنا بأنه مرجعية حزبه؟ هل المسلم الذي يطوق عنقه بأمانة تدبير شؤون المسلمين يجوز له أن يغض الطرف، ويصمت صمت القبور، عن مأساة من حجم المأساة التي وقعت في الحسيمة؟؟؟

بينما كان المغاربة في خضم جنازة كبيرة يتحسرون ويتألمون لما وقع وينتظرون ماذا سيتم اتخاذه من تدابير ضد من يقف خلف هذه الجريمة، كان رئيس الحكومة بعيدا تماما عن هذا الجو، وبدا غارقا في متاهة تشكيل حكومته ولم يخطر على باله التفكير في المشاركة في تشييع جنازة الضحية ومواساة أهله الذين فقدوه في ظروف مزرية ومخجلة. فمن قلب منزل بنكيران طالعنا عزيز أخنوش في نفس اليوم بتصريح عن المشاورات الخاصة بتأليف الحكومة. لقد لاحظ الجمهور أن الرجلين كانا في غاية الانشراح والسعادة، وكأن لاشيء يقع في البلد.

أخلاقيا كان يتحتم على السيد أخنوش أن يؤجل لقاءه برئيس الحكومة المعين إلى يوم آخر، وأن يحل بالحسيمة باعتباره مسئولا عن قطاع الصيد البحري، فهذه الفاجعة التي هزت المغرب من أقصاه إلى أقصاه، توجد في صلب ملف الصيد البحري ومشاكله، أي أنها تدخل في إطار اختصاصات وزير الفلاحة والصيد البحري، وكان عليه التواجد في عين المكان للوقوف على المشكل في أبعاده الكاملة، لكنه فضل الجلوس مع بنكيران في دردشة أولية حول مشاركة الأحرار في الحكومة المقبلة من عدمها.

أي حكومة يمكن انبثاقها من مثل واقع مزر على هذا النحو؟ أي استخفاف من طرف هؤلاء الذين يحكموننا بأرواح المغاربة؟ وكيف ستكون هذه الحكومة التي سيشكلها أفراد يتصرفون مع الشعب بوقاحة لا نظير لها؟؟ المغاربة في نظر هؤلاء الوزراء لا يعدون كونهم حشرات وبوزبال، ولا حرج ولا مشكل لديهم إن تم سحقهم في شاحنات لجمع النفايات والأزبال.

واضح أن بنكيران منسجم في هذا الموقف مع ذاته وتاريخه. فنفس الموقف الذي يتخذه اليوم مما وقع للضحية محسن فكري في الحسيمة، هو نفسه كان قد اتخذه من حركة 20 فبراير إذ نعت أعضاءها بالطبالة والغياطة، وأمر أعضاء حزبه بعدم المشاركة في مظاهراتها.

بموقفه هذا، سواء في الماضي أو الحاضر، فإن بنكيران يتزلف ويتملق المؤسسة الملكية، فكل حركة تُشتمُّ فيها رائحة الاحتجاج أو الغضب، فإنه بسلوكه هذا يبين أنه يحاصرها ويحرض ضدها، ويبارك قمعها واضطهادها، موحيا بذلك بأنه في خدمة الملكية، وهو الأكثر تأهيلا لحمايتها وإنقاذها من الأخطار التي تحدق بها.

وكالعادة لم تجر الرياح هذه المرة أيضا بما تشتهيه سفن بكيران. فالملك محمد السادس وجه له مجددا صفعة مدوية. لقد أرسل وزيريه في الداخلية عند أسرة الفقيد لتقديم عزائه الحار لها، والتعبير عن الألم الكبير الذي يشعر به إزاء هذه الفاجعة، وأعطى أوامره لفتح تحقيق معمق حول ما جرى، وتحديد المسئوليات لترتيب الجزاء ضد المتسببين في الحادث.

لقد فطن الملك إلى أن ما وقع في الحسيمة أمر خطير جدا، يجب تداركه فورا، ولهذا سارع إل التدخل شخصيا، لعلمه أن هذه المنطقة من المغرب تعيش على صفيح ساخن، وأنها بمثابة برميل من البارود يمكن أن ينفجر في أي لحظة، انطلاقا من وقائع وأحداث دامية عاشتها تلك الجهة، وما زالت أثارها حاضرة وطرية في ذاكرة الساكنة.

تدخّلُ الملك هذا يجعله يبدو في المخيال الشعبي ملك الفقراء، ويشعر بهمومهم وآلامهم ومآسيهم، ويسعى لرفعها عنهم، بخلاف بنكيران الذي يبدو قامعا للفقراء والمستضعفين في الأرض، ولا تحرك معاناتهم أي شيء في دواخله، فهو سبق له أن قال ذات مرة إنه لا يعرف أين توجد الحسيمة.

هذه المفارقة التي تتجلى لنا واضحة بين سلوك الملك وسلوك رئيس الحكومة تؤكد لنا الحقيقة الناصعة المتمثلة في كوننا ما زلنا نعيش في نظام ملكية تنفيذية تسود وتحكم، وبحكومة لا تملك أي صلاحيات فعلية. لو كنا في دولة ديمقراطية، بفصل حقيقي بين السلط، لما كان مثل هذا الحادث قد وقع أصلا، ولما كان الشاب محسن فكري قد قتل في ظروف مأساوية، وحتى إن وقع حادث يشبهه، كانت المسطرة القانونية التي تضمن حق الدولة والمواطن طُبِّقت من طرف قضاء مستقل ونزيه، ولما تشنج وغضب الرأي العام المحلي.

ليست هذه الفاجعة الأليمة حدثا ظرفيا وعرضيا معزولا عن حيثيات محيطة بها، إنها تندرج في سياق حوادث مماثلة أخرى وقعت وتقع في جهات مختلفة من المغرب، وتطلعنا عليها وسائل الإعلام بانتظام. وكمثال صارخ في هذا الصدد، ما جرى للسيدة التي اشتهرت بلقب (( مي فتيحة)) بالقنيطرة..

فنحن أمام ثمرة ونتيجة لسياسة متبعة منذ زمن بعيد، ولم تفلح السلطة في وضع حد لها. فجرائم وأحداث خطيرة تقع في المغرب، ويتم تأسيس لجان لتقصي الحقائق حول ظروف وملابسات وقوعها، غير أن نتائج أشغال تلك اللجان لا يلمسها المواطن في واقعه اليومي المعاش، ويكون مآلها المثل الشعبي القائل: سير تضيم، وتظل القاعدة المعمول بها هي الإفلات من المحاسبة والعقاب، فيحل الشطط في استعمال السلطة مكان القانون الذي يظل حبرا على ورق في بلادنا.

ولذلك فإن اللجنة التي أمر الملك بتشكيلها هذه المرة لتقصي الحقيقة في ظروف وفاة محسن فكري تحت إشراف وزير الداخلية عوض وزير العدل، يجب أن تكون مختلفة عن كل اللجان السابقة، وأن تصل إلى نتيجة مغايرة تعكس الحقيقة وتقدمها للجمهور، وتحدد المسؤوليات، وترتب التبعات القانونية عما وقع في هذه الفاجعة. لقد أصبحت سلطة الملك على المحك: فإما أن تكون أو لا تكون.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

16 تعليقات

  1. achraf يقول

    ماهو نوع هذا السمك الممنوع من الصيد .؟؟ ولماذا لم تقم وزارة الصيد البحري بحملات توعية عن هاته الأنواع من الأسماك ؟؟؟
    أقسم أن حجج المخزن ضعييييييفة

  2. هشام يقول

    رغم اظهار بعض المشاعر الوطنية التي تبرر عدم المشاركة في التصويت، الا ان هذا القرار العاطفي نتيجته الحتمية فوز الباجدة.كل منقطع عن التصويت ساهم بفوز بنكيران، وليس لكم الحق بعد هذا الخدلان ان تنتقدوا المشهد السياسي ولا بنكيران.اخرسوا وانظروا فقط. فكما كنتم سلبيين في التصويت، يجب ان تبقوا سلبيين بعد ذلك.اما عن موت محسن رحمه الله، فهو كذلك ساهم بمقتله وذلك بتحدي السلطة المحلية والارتماء وراء سلعته.لقد استهزا بحياته ووضعها في نفس اهمية سلعته.فهذه الحملة العاطفية سيكون انعكاسها للاسف مزيد من الفوضى في الشوارع وتشجيع الباعة المتجولين في اكبر الشوارع بالمدن .فاي قائد سيحارب هذه الفوضى بعد هذه الحملة ؟ انكم تشجعون الفوضى والتسيب وستحصلون عليها وتتمنون ان تكون هناك سلطة في البلد تحميكم من الشماكرية و الكراريس الموجودة وسط الطرق الرئيسية.

  3. محمد أيوب يقول

    لسنا في دولة القانون:
    نعم…هذه هي قناعتي الشخصية…ولعل الفقرتان التاليتان من مقال الكاتب تؤكدان ذلك وهما:”أي حكومة يمكن انبثاقها من مثل واقع مزر على هذا النحو؟أي استخفاف من طرف هؤلاء الذين يحكموننا بأرواح المغاربة؟وكيف ستكون هذه الحكومة التي سيشكلها أفراد يتصرفون مع الشعب بوقاحة لا نظير لها؟؟المغاربة في نظر هؤلاء الوزراء لا يعدون كونهم حشرات وبوزبال،ولا حرج ولا مشكل لديهم إن تم سحقهم في شاحنات لجمع النفايات والأزبال”…”فنحن أمام ثمرة ونتيجة لسياسة متبعة منذ زمن بعيد،ولم تفلح السلطة في وضع حد لها.فجرائم وأحداث خطيرة تقع في المغرب،ويتم تأسيس لجان لتقصي الحقائق حول ظروف وملابسات وقوعها،غير أن نتائج أشغال تلك اللجان لا يلمسها المواطن في واقعه اليومي المعاش، ويكون مآلها المثل الشعبي القائل: سير تضيم،وتظل القاعدة المعمول بها هي الإفلات من المحاسبة والعقاب، فيحل الشطط في استعمال السلطة مكان القانون الذي يظل حبرا على ورق في بلادنا”…فالذين يحكموننا على مختلف درجات مسؤولياتهم لا يعيرون أي اهتمام للشعب الا بالقدر الذي تدعو اليه مصالحهم المتمثلة في خوفهم على كراسيهم وما ينتج عنها من امتيازات…تذكروا قضية:”خدام الدولة”و”جوج فرنك”وغيرهما كثير وكثير…تلك القضايا تعطينا انطباعات عما يفكر فيه المسؤولون عنا تحاهنا:نحن مجرد أرقام تزعجهم رغم كونهم يحتاجوننا في تلبية خدماتهم…باختصار شديد:لا وجود لا لدولة الحق والقانون ولا للديموقراطية ولا هم يحزنون…ان أردنا ديموقراطية حقة فيجب وضع دستور جديد من طرف مجلس منتخب بصفة حرة ونزيهة وليس دستورا ممنوحا على المقاس…شخصيا ازددت اقتناعا بمقاطعتي لمسرحية07أكتوبر.. وأهنئ نفسي على هذا القرار…لكم الله يافقراء الوطن ومهمشيه ومقصييه..واعلموا أن أغنياء الوطن لا تدخلون في اعتباراتهم الا بالقدر الذي يحتاجون فيه اليكم،لذلك استمروا في تكديس أبنائكم في حجرات تسمى نتجاوزا أقساما،ورابطوا في الصفوف أمام الادارات والمستشفيات…واقتنوا عربات بيع الخضر وباقي السلع لتعيلوا أسركم الفقيرة ولتوفروا دريهمات لصرفها على صحتكم وتمدرس أبنائكم..شخصيا لا أثق في أية لجنة للتحقيق سواء في السبق أو حاليا وربما فيما سيأتي من الأيام..لو حدث مثل هذا في دولة تحترم شعبها لقدم وزراء استقالتهم،لكننا في بلد لا يمكن لمسؤول أن يمتلك الشجاعة لمثل هذا التصرف…ان بلدنا تسيره عصابات تتقاسم النفوذ والمصالح فيما بينها واذا مأحست بشيء ما فانها ستركب أول طائرة متجهة الى دول الغرب المستقرة ديموقراطيا وقانونيا…

  4. libre يقول

    الم يكن من الاحرى اقالة رئيس الحكومة ووزير العدل بعد تصريحات رئيس الحكومة كذلك اقالة اخنوش وزير الصيد الذي لم يعر اي اهتمام وبدأ بمشاورات الحكومة رغم كونه وزيرا للصيد في حكومة تصريف الاعمال ثم اي قانون هذا الذي يجعل رجل اعمال وزيرا ورئيس حزب ونائب برلماني في نفس الوقت المصيبة عميقة جدا في بلدنا الله احضر السلامة وصافي

  5. حسن يقول

    Benkiki est payé pour ne pas passer devant le roi dans ces occasions “de construire l’image” …Benkiki attendra l’occasion pour pleurnicher devant le peuple en accusant les fantômes de ne pas le laisser faire son devoir. Benkiki veut être rétribué pour le sale boulot de pompier des feus des émeutes…Benkiki accuse les fantômes pour tromper le troupeau électoral mais tout en servant ces fantômes à l’extrême….Benkiki s’en sort toujours en jouant ce double jeu

  6. el maghraoui يقول

    bravo monsieur c est vraiment un bon commentaire merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii

  7. نهيلة يقول

    ان المخزن والقمع في المغرب هما اساس الاستبداد لكن الظلم يطول ولا يدوم والامل والخير والتقدم والحقوق والحرية والديمقراطية هي من صنع وبيد الشعب لا بيد المخزن الريعي الدكتاتوري =====اذا الشعب يوما اراد الحياة ==فلا بد ان يستجيب القدر ààààààولا بد لليل ان ينجلي ==ولا بد للقيد ان ينكسر

  8. bziko يقول

    wa sir dim dima dima lah irahmo hchouma o aayb c est honteux que de pareil incident et intervention illegal et deplace soient commise dans notre pays une enquete approfondie est necessaire

  9. Rachid يقول

    أسّي الجامعي، لقد ظهرت نتائج لجنة التحقيق قبل أن تُشكلَ هذه اللجنة وعلى لسان عائلة الضحية، فعن أية لجنة وأي تحقيق وأي نتيجة وأي محكّ تتحدث أسّي خالد!!!

  10. كاره الظلاميين يقول

    وهل يرجى خير من لجنة تحقيق على رأسها جلاد؟؟؟ هذه إهانة أخرى وصفعة وجهها رئيس الدولة لعموم الشعب المغربي
    لن ننسى ما قام به وزير القمع في حق الأطباء ولا المكفوفين ولا الأساتذة المتدربين وغير المتدربين ولا في حق المعطلين وكل من طالب بحقه

  11. amina يقول

    تحليل منطقي و واقعي من مناضل كرس حياته
    لخدمة المواطنين ، فهل من مجيب يا أخي خالد .
    عاش الشعب ويحيى الشعب .

  12. Royaliste يقول

    M. JAMAI, je vous respecte et je lis beaucoup vos articles mais ce que je ne comprends pas «c’est que vous avez toujours fait partie d’un PARTI qui a fait l’histoire d’après l’Indépendance le « PARTI DE L’ISTGHLAL » qui regroupait les familles FASSI ainsi que les autres collaborateurs de la France. Il a aussi fait l’impossible pour nous donner l’enseignement actuel pour rendre le peuple ignorant et passif devant les politiciens comme CHABAT, BENABDELLAH, LACHGAR, BENKIRANE…. ainsi que des marocains sans principes, sans culture et s ans patriotisme…
    Et je vous demande d’arrêter de répéter sans cesse le mot « MAGHZEN… »
    MAGHZEN c’est des marocains qui ont des postes de responsabilités mais sans conscience professionnelle ou humaine, LE ROI ne peut pas tout faire et heureusement qu’on a ce roi. « VIVE LE ROI »

  13. بن يحيى يقول

    هل تعتقد أن الملك الذي لم نرى خلال فترة حكمه – حتى الان – أي لجنة تخرج تقاريرها ، سيشد عن القاعدة اليوم ؟ شخصياً لا أعتقد ذلك ، الحقيقة التي يتغاضى المغاربة عنها هي أن الملك مجرد إنسان فشل في قيادة البلاد ، فشل في تطبيق القانون ، فشل في كل المجالات .. و حتى قضية محسن فكري ما كان ليتدخل لولا أن رأى هذا الحشد الكبير و هذا الحراك المزلزل للشعب ، ربما لأنه إكتشف طريقة اللعب باكراً هذه المرة دون العودة الى فرنسا.

    أما ابن كيران فلا داعي للحديث عليه، هذا مجرد منافق و زنديق يعمل على مصالحه فقط، و لو كانت له الخيرة لطحن الشعب كله و ليس محسن فقط .. و قد قالها صريحة : الملك هو الذي يحكم ، يعني لا تحاسبونه على الحكم ، هو جاء فقط ليجمع المال و الامتياز و ركوب السيارات و حضور السهرات و القاء النكت .

  14. عبد ربه يقول

    اذا كان حجز اسماك محسن رحمه الله بسبب كون النوع ممنوع في هذا الوقت فيجب محاسبة من اخرجه من البحر وهم لوبيات الصيد البحري

  15. سقوط الزَّبَّال الطَّحَّان يقول

    سقوط الزَّبَّال الطَّحَّان
    عاش الشعب رغم الطحن
    أسرة الشهيد محسن فكري الصغيرة المفجوعة في إبنها قد يضغطون عليها وقد يخيفوها وقد يبتزوها وقد يشتروها ويشتروا استسلامها وسكوتها بالمال الكثير والكريمات
    ولكن ماذا عن شعب المغرب 50 مليون نسمة من المغاربة الذي هو أسرة محسن فكري الكبيرة المفجوعة في إبنها وفي نفسها وفي كل أبنائها المطحونين وتحت الطحن المستمر بكل أشكاله، فهل سيستطيعون الضغط على كل الشعب المغربي وإخافته وابتزازه وشراءه وشراء استسلامه وسكوته كله بالمال الكثير الذي سرقوه منه والكريمات ؟ بالطبع لا
    وهل سيتوقفون عن طحن الشعب ؟ بالطبع لا
    ولذلك فإنه حتى إن سمحت أسرة الشهيد محسن فكري الصغيرة تحت الضغط والإغراء والمال فإن الشعب المغربي لن يسمح باستمرار طحنه ولذلك لن يسكت
    أسرة الشهيد محسن فكري الصغيرة ليست هي من أخرج الشعب للتظاهر ضد الطحن ولن تستطيع إيقاف الطحن ولن تستطيع إيقاف التظاهر
    الشعب لا تتحكم فيه وفي مصيره أسرة الشهيد محسن فكري وقراراتها وتصريحاتها إذا باعت دمه بالمال أو لم تبعه أو استسلمت للضغوط أو لم تستسلم فالشعب سيد نفسه ومالك قراره
    الشعب مستمر في الاحتجاج بسلمية حتى سقوط كل الطواحين وسقوط كل الطاحنين له وهروبهم
    فلا تختلط الأمور على الشعب ولن تختلط عليه فهو أذكى مما يظن طاحنوه
    كل الشعب مطحون وليس فقط الشهيد محسن فكري
    الشعب ليس ساذجا وليس غبيا وليس خاضعا لأحد
    لأن الشعب حر وسيد نفسه وسيد قراراته
    فليسقط طحانو الشعب كلهم وليرحلوا إلى مزبلة التاريخ
    سلمية سلمية حتى سقوط الزَّبَّال الطَّحَّان وانتصار الشعب المطحون
    وعاش الشعب الحر الأبي رغم الطحن
    سقوط الزَّبَّال الطَّحَّان

  16. Premier citoyen يقول

    لا يمكن أن يقول أحد أكثر مما قلت ، المغرب تحكمه عصابات إجرامية ، تنهب خيراته و تطحن كل من يقف في طريقها . هل لجان التحقيق ستدين أعضاءها ؟ الأحزاب السياسية هي أكبر و أخطر عدو للشعب ، فتبا لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.