قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

19 تعليقات

  1. lamzabi يقول

    oich baka chi tika fi chi had
    ntata a si mahdaoui rak boukhbiztak

  2. maroc amazigh يقول

    شكرا اخي المهداوي على جرئتك وشجاعتك نحن معك لمحاربة الفاسدين بشتى الوسائل لانهم عراونا بقات لهم الجلدة حتى هي غايحيدها……

  3. Iko يقول

    سير الله ينصرك….برافو عليك…ضربت علي الوتر الحساس.وفقك الله

  4. moha يقول

    ce “hami al jins” ,pardon,”hami eddine” ,j’ai entendu dire qu’il était l’un des assassin d’un étudiant universitaire

  5. عبد الله المغربي يقول

    أنا صاحب التعليق
    تعقيب على ما نشره موقع “بديل” لصاحبه المهدوي
    لازلت أنتظر نشره إن كنتم ديموقراطيين

  6. هشام يقول

    حسب ما يقوله حزب العدالة و التنمية أي شخص يمارس العلاقة الجنسية خارج إطار الزواج و تم القبض عليه من طرف الشرطة القضائية سيستعمل مقولة بن حماد التي هي الزواج العرفي , و حمي دين يدافع عن الحري الفردية و هذا يتعارض مع توجهات الكبرى للحزب حتى إن الرميد في إحدى تصريحاته أنه سيستقل إن تم إصلاح قانوني بعدم تجريم العلاقة الجنسية خارج إطار الزواج

  7. abdenasser يقول

    BRAVO BRAVO A

  8. مغربي يقول

    آخر واحد يجب أن يتحدث عن القانون هو ذلك الشخص المنتمي للعدالة والتنمية و رئيس هذه الجمعية الحقوقية الذي فلت من جريمة نكراء بقدرة قادر و الضحية هو الشهيد ايت الجيد هذا الاخير لازالت عائلته تتهم هذا الشخص و تطالب بالقصاص و العدل.
    ما الاحظه في الاسلاميين أنهم لا يتضامنون مع المغاربة في مشاكلهم اليومية هم فقط يتضامنون فيما بينهم حتى و إن كان ظالم فيما بينهم ليست المرة الوحيدة التي دافعون فيه عن للاقانون، حتى في رشوة ميدلت المصورة بالكاميرا ينكرونها و يعتبرونها مؤامرة و ان الفديو مفبرك و .. اين تضامنهم في فضيحة دانيال، و مي فتيحة.. و القائمة طويلة، فقط هم يدافعون عن انفسهم و مصالحهم.
    اخي حميد لقد كتب عنك موقع تليكسبريس اشياء خطيرة وجب عليك رفع دعوة قضائية او توضيح الامر للرأي العام عبر مقال أو فديو و شكراً

  9. مبارك فتيح يقول

    تحية للاخ المهداوي كلام معقول ووجيه. الان فهمنا لماذا كانت وزارة العدل في عهد المرحوم الحسن التاني وزارة سيادة .فنتمني ان تنزع وزارة العدل من الاحزاب لانهم يخدمون اجنداتهم بكل اريحية فلا المرحوم بوزوبع ولا الرميد استطاعا اضافة اي شئ عكس المرحوم السيد الشرقاوي الذي حاول اصلاح المنظومة لكن لم يعمر طويلا فرحمة الله عليه مرة اخري

  10. بوعو يقول

    الخوانجية اناس لا علاقة لهم بالدين ولا حتى بالوطن .انهم يبحثون عن التسلق الطبقي ونهب المال العام.اناس ارهابيون عند الرورة.يزورون كما شاؤوا ويكذبون متى ارادوا.انهم مصدر الفوضى والجهل.معظمهم ضعفاء الى درجة والو.اتفوووووووووووووو

  11. idrissi يقول

    يا أخي الكريم كلامك حق ، و هذه الأمور اعتدنا عليها مند القدم ، لكن الجديد و الخطير هو تصرفات المسؤولين الجدد ذوي مناهج إسلامية ليس لها من الإسلام من شيء .

  12. الهاشمي يقول

    التحية و الشكر اخي حميد..
    داءما في القمة..

  13. مواطن اخر يقول

    مرة اخرى تحية نضالية عالية الاخ مهداوي ولكل الساهرين على موقع بديل ورواده .

    بصراحة تذكرني بالرجولة والشهامة التي كانت لدى المغاربة ايام زمان اما الان فالكل جبان والكل يباع ويشترى الى القلة القليلة .

    اما فيما حامي الزين فمعروف عليه انه مجرد وسيط لاسياده المشارقة اليس هو الذي قام بدور الوساطة لفائدة احمد منصور .

    تحية مرة اخرى BRAVO.

  14. momo يقول

    BRAVO BRAVO BRAVO ET BONNE CONTINUATION BADIL.INFO

  15. No vote يقول

    Bravo!!! Un pays d hypcrites, dementeurs,devoleurs,de…de…la liste est longue…voilà pourquoi on est bien classé dans le monde …Même Obama nous envie d’ après le ministre El wafa……hhhhhhhhhhhhhhhhhhh

  16. كاره الظلاميين يقول

    هذا ما كتبته قبل ثلاثة أيام :
    احذروا حزب الدواعش المغاربة فهم سرطان يتفشى في جسد البلاد، فان كان المخزن الفاسد لا يقوى على محاربتهم أو متواطئ معهم فنحن المغاربة الأحرار لهم بالمرصاد
    عاش الشعب الأبي الحر وتبا لحزب الدواعش الارهابيين

  17. كاره الظلاميين يقول

    بيان هذا المنتدى الارهابي الاجرامي موجه لقطيعهم الجاهل التابع المستلب لتحريضه ضد مؤسسات الدولة، كيف لمجرم لا زالت قضيته بين يدي العدالة أن يتحدث بذلك المنطق؟ ومتى كان القتلة الارهابيون الدواعش يؤمنون بمبادئ حقوق الانسان؟

  18. محند يقول

    شكرا على تنوير الراي العام وفضح وتعرية عصابات المنافقين السياسبين والدينيين الذين يستغلون السلطة والمال والنفوذ للتحكم في العدالة. ففي ظل الظروف الحالية تنعدم دولة الحق والقانون والعدالة الاجتماعية التي تحمي جميع المغاربة من الظلم. فالدولة المغربية اذن ليست دولة مؤسسات ولكن دولة اشخاص الذين يستغلون سلطة الدين والمال والسياسة والنفوذ متى يحلوا لهم للدفاع على مصالحهم والذين يخدموهم من العبيد. الصراع القاءم الان في المغرب هو الصىراع بين الاحرار والعبيد المنافقون الذين ينصرون اخوانهم في العبودية ظالمين او مظلومين وهذا هو جوهر كل الكوارث البشرية والطبيعبة التي تصيب الشعب والوطن. عاش الشعب الحر وامثال المهدوي والله اكثر من حسادكم.

  19. berlin01 يقول

    سيدي المحترم المهداوي هاذا ملف من الملفات التي أثارت حفيظة الرأي العام المغربي لأن مرتكبي الجنحة ينتمي لتيار يدعي الأخلاق والدعوة للقيم الإسلامية.أما عن الملفات والفضائح فهي كثيرة.فأساؤلكم السيد المهداوي أين وصل ملف النفايات والتقاعد وبنما وخدام الدولة وفضيحة وزير الخارجية بقطر وزيد أبوزيد… وهل ذاكرة المغاربة سريعة النسيان؟ أم وضعنا هاذه الملفات في أرشيف عفا الله عما سلف ؟ تحياتي لقراء بديل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.