عندما قاد والي كلميم وبلفقيه إنقلاب على الشعب وعلى جلالة الملك؟

2٬573
طباعة
لم أكن أظن أن الفساد أعمى حتى شاهدت مشاريع ملكية تنتنمي للبرنامج التنموي الذي يشرف عليه جلالة الملك تعارض تلك المشاريع في جلسة سرية ممنوعة من العموم ومن الصحافة بأمر من الوالي بنرباك في جهة معقل الفساد والنهب جهة كلميم وادنون.منع العموم والصحافة قد يكون المراد منه الإنقلاب السري على المشاريع الملكية.
نعلم أن بلفقيه في أحلك أيامه السوداء بسبب فساده وظلمه وسنوات جمره في المنطقة التي قادها رفقة رفيق دربه في الظلم ونهب أنذاك الوزير المنتدب سابقا الشرقي اضريس ونعلم أن عبد الوهاب بلفقيه يحاول أن يعض في أي شيء مثل الكلب المسعور بعدما فشلت تقاريره المزورة في توزيع الوطنية على المواطنيين حيث كانت الوطنية والولاء تصدر من هاتف بلفقيه سواء من حيث المواطنيين أو حتى المسؤولين.
جاء الوالي بنرباك الذي تجمعه علاقة قرابة مثينة بالشرقي أضريس وفي أول يوم دخوله لولاية جهة كلميم وادنون إستقبل بجحافيل من المظلومين ومن الضحايا يحتجون ضد صديقه بلفقيه الذي كان يتناول معه العشاء في إفران عندما كان عاملا هناك. تراجع الوالي عن سياسة بلفقيه من حيث المظهر لكن من حيث الجوهر ظل مخلصا وفيا لأوامر الشرقي الضريس وعبد الوهاب بلفقيه.
جاء الخطاب الملكي السامي في جلسة افتتاح البرلمان وأعطى جلالته الخطوط العريضة لعمل المنتخب والإدارة والتزم جزء كبير من المسؤولين والمنتخبين في المغرب بسياسة جلالة الملك إلا لوبي الفساد في جهة كلميم وادنون, في سيد إفني وكلميم وطنطان وأسا تشبثوا برؤية الشرقي أضريس وبرؤية النصب والاحتيال والإختلاس.
اليوم بعد معارضة مشاريع ملكية ومحاولة ابتزازها من عراب الفساد عبد الوهاب بلفقيه و ولي نعمته الوالي لإنه حاشا ان يكون والي صاحب الجلالة إنكشفت اللعبة! كيف أن تخصص الولاية مليارين لترميم الولاية دون أن يعارضها بلفقيه ولا لاهثين وراء فتات بلفقيه! في حين يعارضون مشاريع ملكية!!!!
تفطن الاتحاد الاشتراكي إلى فساد بلفقيه فأبعده عن المكتب السياسي ووضعه في زاويته المناسبة. وتحركت الفرقة الوطنية قبل أربعة أيام وبدأت في إستدعاء الشهود على الفساد في كلميم, فحاول الوالي وبلفقيه أن يخلطوا الأوراق ظننا منهم أن المغرب ملكا وشعبا لا يزال يخضع للإبتزاز. المغرب تغير وهرولة الوزراء في الحسيمة مشيا على الأقدام بأوامر صارمة من جلالة الملك توضح أن الملك حفظه الله مع الشعب ولا شيء غير الشعب. وأن التقارير المزورة لن تنفع مع جلالة الملك.
اليوم المشاريع الملكية الكبرى هي لجهة كلميم وادنون هي إلتفاتة مولوية سامية للمنطقة ولجيل اليوم وللأجيال القادمة, معارضتها كشفت بالملموس أن الفساد أعمى وان الوالي متواطئ وان لا بلفقيه ولا الوالي بنرباك يملكون ظهيرا ملكيا للإلغاء المشاريع الملكية التي تم توقيعها بين يدي جلالة الملك وسهر عليها وامر بتنفيذها.
اليوم القرار بيد جلالة الملك ليدافع عن توجهاتها وقناعاته ويضرب بيد من حديد على الإنقلابيين على سياسته في جهة كلميم وادنون, وكذلك الأمر بيد مواطني جهة كلميم وادنون لكي يدافعوا عن تنمية منطقتهم وعن المشاريع الملكية بعيدا عن الابتزاز. الطريق السيار فائدته لساكنة والمستشفى الجامعي فائدته للساكنة بدون استثناء.
ختاما إن مخطط عبد الوهاب بلفقيه و الوالي بنرباك وريث مخطط الشرقي الضريس الذي تم إبعاده هو مخطط إفشال الدولة كما وقع مؤخرا في منطقة تطاوين التونسية التي نخرها فساد محلي فتدخلت الدولة التونسية وضربت الأرض بالمفسدين وعزلت الوالي وأحالته على التحقيق وحين سئل رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد قال نحن لن نقبل بصنع الدولة الفاشلة. الدولة الفاشلة تصنع اليوم في جهة كلميم وادنون والحل بيد الساكنة ووبيد جلالة الملك معاذا ذلك لا نثق فيه. وتحية لكل منتخب نزيه في الجهة وفي البلديات وفي المغرب ككل. وعاشت المملكة حرة موحدة بعيدة عن المفسدين واللاهثين وراء الثروة الغير مشروعة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.