عملية دهس جديدة في لندن تُسقِط قتيلا وجرحى

991
طباعة
أفادت الشرطة البريطانية أن شخصا قتل وجرح ثمانية بعملية دهس أمام مسجد في حي فينسبري بارك بشمال شرق لندن ليل الأحد الاثنين، وأضافت أن سائق الشاحنة البالغ من العمر 48 عاما “عثر عليه محتجزا من قبل الناس في المكان وأوقف من قبل الشرطة”.

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن عملية الدهس التي قام بها سائق شاحنة صغيرة بالقرب من مسجد في شمال لندن ليل الأحد الاثنين تعالج على أنها “هجوم إرهابي محتمل”.

وقالت ماي في بيان إن “الشرطة أكدت أن الأمر يعالج على أنه هجوم إرهابي”. وأضافت “سأترأس اجتماعا طارئا صباح اليوم (الاثنين)”، مؤكدة تضامنها مع “الضحايا وعائلاتهم وأجهزة الإسعاف في مكان” الهجوم.
وأعلنت الشرطة في بيان أنه “جرى استدعاء الشرطة بعيد الساعة 00.20 (23.20 بتوقيت غرينيتش) إثر ورود أنباء عن اصطدام شاحنة بجمع من المارة”، مضيفة أن “هناك عدد من الجرحى” و”تم اعتقال شخص”. وأفادت لاحقا أن شرطة مكافحة الإرهاب تجري تحقيقات في “الحادث الكبير”.

وأفيد لاحقا أيضا أن الشرطة أوقفت سائق سيارة الفان وهو يبلغ من العمر 48 عاما.

وقالت خدمة الإسعاف في لندن إنها “أرسلت فرقا عدة إلى (مكان) الحادث على طريق سيفن سيسترز”. وأعلن مجلس مسلمي بريطانيا في تغريدة على “تويتر“ أن ”سيارة فان دهست المصلين لدى خروجهم من مسجد فينسبري بارك. نصلي للضحايا” في لندن.

وقال شاهد لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إن ثلاثة أشخاص على الأقل تعرضوا لإصابات خطيرة قرب المسجد. بيد أن شهودا آخرين قالوا لشبكة “سكاي نيوز” للتلفزيون إن عشرة أشخاص على الأقل دهستهم سيارة فان خارج مسجد بشمال لندن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.