علماء يُحذرون من عواقب وخيمة خلال أداء موسم الحج مستقبلا

19

حذرت دراسة علمية جديدة من أن ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة في منطقة الخليج، سيجعل العيش فيها مستحيلاً بعد 60 أو 80 عامًا، وسيؤدي إلى عواقب على أداء مناسك الحج، خاصة في فصل الصيف.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “الشرق الأوسط”، أشارت الدراسة التي نشرت في مجلة «Nature Climate Change» إلى أن «ارتفاع درجة الحرارة بنسبة عالية يدفع البشر إلى الغرق في العرق، الذي لا يمكن أن يتبخر من على أجسادهم بسبب ارتفاع حاد في نسبة الرطوبة، التي بدورها تتبخر نتيجة ارتفاع درجة حرارة المياه في البحار والمحيطات. وبالتالي، فإن ذلك يعرض جسم الإنسان للخطر، ومع استمرار ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة في آنٍ واحد لأوقات طويلة، فإن ذلك سيخلق ظروفًا غير قابلة للحياة».

ويرى الباحثون أن درجات الحرارة والرطوبة ستبلغ المستوى الحرج في الفترة ما بين عامي 2071 و2100 في بعض مناطق الخليج، خصوصا في قطر، والإمارات العربية المتحدة، وبعض مناطق إيران.

يذكر في هذا السياق، أن درجات الحرارة في عدد من مناطق العراق وإيران قد اقتربت مؤخرًا من المستوى الخطر، حيث تجاوزت درجات الحرارة في النهار هناك أحيانا 50 درجة مئوية، وفي الليل 30 درجة، حسبما نقلت صحيفة «نيويورك تايمز».

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. كسيلة يقول

    يجب اعادة النظر في موسم الحج من الان دون انتظار سنة2070
    يجب منع المسنين اكثر من 65 عام من زيارة الاماكن المقدسة في موسم الحج
    يجب منع الاميين الدين لا يحسنون القراءة و لا الكتابة (يجب اجتيار اختبار)
    يجب تحسين السكن لا يمكن القبول و نحن في 2015 ان نضع 6افراد في غرفة لا تسع ا لا لشخصين
    يجب منع اسكان النساء لوحدهم مع الرجال و في نفس الاوطيل لانه يقع هناك فسق و زنا
    ثمن الهدي الدي يتم دفعه في حساب ال سعود لمادا لا يدفع في حساب صندوق محاربة الفقر في المغرب
    الاوضاع في مخيمات منى مزرية و في وضع كارثي يقع هدا كل سنة لمادا لا يتم التفكير في ازالة الاقامة بمنى و يتم نقل الحجيج الى منى للرمي كل يوم لان الرمي لا يحتاج الا ليومين او تلاثة على الاكثر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.