عقوبات قاسية تنتظر مروجي الألعاب النارية في عاشوراء

877
طباعة
شرعت لجنة البنيات الأساسية بمجلس النواب في دراسة مشروع قانون يتعلق بتنظيم المواد المتفجرة ذات الاستعمال المدني والشهب الاصطناعية الترفيهية والمعدات التي تحتوي على مواد نارية.

وأوردت يومية “الأخبار” في عدد الجمعة، أن القانون المذكور يتضمن عقوبات جنائية قاسية تصل إلى خمس سنوات سجنا، في حالة حيازة دون مبرر قانوني لمواد أولية أو مواد متفجرة أو شهب اصطناعية ترفيهية، من قبيل البارود الذي يستعمل في احتفالات الفروسية والألعاب النارية التي يكثر عليها الإقبال بمناسبة احتفالات عاشوراء.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.