عفو ملكي على 325 سجينا بمناسبة عيد المولد النبوي

46
طباعة
أصدر الملك محمد السادس، بمناسبة حلول عيد المولد النبوي، أمرأ بالعفو على مجموعة من الأشخاص، منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة، وعددهم 325 شخصا.

وبلغ عدد الموجودون في حال اعتقال، المستفيدين من العفو الملكي، 234 سجينا، حيث تقرر التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة 231 سجينا، وتحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد لفائدة 03 سجناء.

أما المستفيدون من العفو الملكي، الموجودون في حالة سراح فقد بلغ عددهم 91 شخصا موزعين، حيث تقرر العفو من العقوبة الحبسية أو مما تبقى منها لفائدة، 25 شخصا، والعفو من العقوبة الحبسية مع إبقاء الغرامة لفائدة،03 أشخاص، والعفو من عقوبتي الحبس والغرامة لفائدة، شخصين، العفو من الغرامة لفائدة 61 شخصا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. mohamed يقول

    هل هناك من يقدر بأن يشاركنا بتفاصيل العفو لكي نعرف الشروط وكيف يتم العفو، فقد سمعت الكثير من شكاوى الناس أن مجرمين وقطاع الطرق، وممن ٱعتدوا على حقوق الناس ٱستفادو من العفو، وخرجو ليعيثو فسادا فى الأرض، وأناس حوكمو ضلماً ، ولا أحد يسأل عنهم، وتدور هناك أقوال بأن هناك أناس يتاجرن بالعفو الملكى، وأغلب الذين ٱستفادو من العفو، لا يستحقوه، لكن الرشوة تفتح كل الأبواب…..

  2. الهاشمي يقول

    يا هلا
    هنيا للمجرمين بالحرية و الرجوع الى ما كانوا عليه ، فبلادنا شعارها
    افعل ما شءت تدين و لا تدان ما شاء الله Freeman ،
    اين حكم الله و تطبيق القصاص يا عبد الله فالعفو طيب على المظلومين ولكنهم شرذمة قليلون
    و اكثرهم يفسد في الارض ويرجع للسجن يجد الاستقبال ماشاء الله بالحشيش و الخمور و الجنس معتادون الاوباش
    انتبه فالموت ياتي بغتة اينما تكونوا ياتبكم الله( الموت) ولو كنتم في بروج مشيدة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.