عطوان “يزلزل” الأنظمة العربية بسبب المغرب والبوليزاريو ويقول: نتمنى أن تنسحبوا جميعا من قمة تحضرها اسرائيل

434
طباعة
اختتمت قمة “ملابو” العربية الافريقية اعمالها اليوم الخميس بفضيحة عربية ازكمت انوف القادة الافارقة المشاركين فيها، ورسخت قناعة لديهم بانه لا فائدة من العرب، او معظمهم، واي تنسيق او تعاون معهم، لانهم متغطرسون متعالون، ومصدر للمتاعب والتخريب، وينظرون لغيرهم، والافارقة بشكل خاص نظرة فوقية، رغم ان القارة الافريقية تتقدم وتتكامل في مختلف المجالات، وليس ادل على ذلك ان زعماء غالبية الدول التي انسحبت لم يتزعموا وفود بلادهم في هذه القمة على غرار نظرائهم الافارقة، وكان مستوى تمثيل دولهم متدنيا جدا، وعلى مستوى الوزراء او السفراء.

ثماني دول عربية، قاطعت هذه القمة، وانسحبت وفودها منها احتجاجا على رفع علم “البوليزاريو”، وتضامنا مع المغرب، بينما فضلت معظم الدول العربية الافريقية المشاركة الى جانب دولة الكويت، الدولة الخليجية الوحيدة التي خرجت عن اجماع مجلس التعاون، وكسرت هيمنة السعودية، والتي قادت عملية الانسحاب.

لا نناقش في هذا الحيز مشكلة الصحراء الغربية التي القت بظلالها على هذا الاجتماع، انما مدى هشاشة الموقف العربي، والانقسامات الخطيرة التي تسوده، والفشل الدبلوماسي الكبير الذي بات الطابع الغالب على كل الأنشطة السياسية العربية في المحافل الدولية والإقليمية.

القارة الافريقية كانت تشكل دائما العمق العربي، والسند الرئيسي للقضايا العربية في المحافل الدولية، عندما كان العرب عربا، يتمسكون بالثوابت الوطنية، ويعرفون كيف يتصرفون كحليف ينصر جيرانه، ويقدم لهم كل العون والمساندة، ولا يبخل عليهم بالعلم والمال والمستشارين والأطباء والخبراء، ويدعمون ثوراتهم للتخلص من الاستعمار الأوروبي ونيل الاستقلال.

الغطرسة العربية القائمة على عنصر المال والثراء، نسفت كل هذه الجسور، وبددت كل هذه الانجازات، ونفرّت الافارقة من العرب وقضاياهم، ودفعتهم للتحول الى النقيض، أي التحالف مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، وتبادل العلاقات الدبلوماسية وفتح سفارات لها في معظم العواصم الافريقية، بعد ان كانت هذه الخطوة اثما لا يمكن التفكير فيه، ناهيك عن ارتكابه.

***
شاركت في مطلع هذا العام في ندوة سياسية بدعوة من الاتحاد الافريقي انعقدت في مدنية واندهوك، عاصمة ناميبيا، وفوجئت مرتين، الأول بإرتفاع مستوى الكفاءة والتنظيم والوعي لدى المشاركين الافارقة، ومعظمهم رؤساء وزراء، ووزراء، وخبراء، وانخفاض مستوى المشاركين العرب علميا وسياسيا، بطريقة مخجلة، وخاصة ممثلي الجامعة العربية، فمعظمهم لا يجيدون لغات اجنبية، وكانوا كشهود الزور، كل ما يهمهم هو “البدلات” المالية، وكانت مشاركتهم محدودة جدا وضحلة وتعكس بؤس حكوماتهم.

الدول المتحضرة تحرص وتتسابق فيما بينها هذه الأيام على توثيق العلاقات مع قارة افريقيا، وإيجاد موقع قدم لها فيها، والاستفادة من أسواقها وثرواتها، وفرص الاستثمارات فيها، ونحن نتحدث هنا عن أمريكا التي اقامت وحدة قيادة خاصة عسكرية وسياسية واقتصادية، والصين، وروسيا، والدول الأوروبية، اما العرب فقد انشغلوا في تصدير حروبهم وانقساماتهم وامراضهم الطائفية الى القارة البكر.

بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي عندما زار اربع دول افريقية تمثل المنابع الرئيسية لمياة نهر النيل في الربيع الماضي، على رأسها اثيوبيا، مقر الاتحاد الافريقي، كان يقود جيشا من الخبراء الاقتصاديين والامنيين ورجال الاعمال وممثلي الصناعة العسكرية الإسرائيلية، وترأس اجتماعا في كمبالا حج اليه زعماء ووزراء من القادة كلها.

إسرائيل هي التي وقفت، وتقف، خلف سد النهضة الاثيوبي الذي يهدد بحرمان اشقائنا في مصر والسودان من حصصهم الأكبر من مياه النيل، قدمت الخبراء والأموال والآن تقدم السلاح، ومارست كل اعمال التحريض لدول منابع النيل، مثل اوغندا واثيوبيا وبروندي لرفض كل اتفاقات توزيع حصص المياه، واستبدالها بمعاهدات جديدة تعطي الدول الافريقية النصيب الاضخم على اعتبار انها دول المنبع، بينما السودان دولة الممر، ومصر دولة المصب.

الحكومات العربية التي خربت الجامعة العربية، والتعاون العربي المشترك، ومؤسسة القمة، واشعلت الفتن والحروب في المنطقة، تحاول حاليا نقل فيروساتها الى الاتحاد الافريقي، والاجهاز على ما تبقى من احترام للعرب والمسلمين في القارة الافريقية وهذا ليس مفاجئا.

افريقيا ليست بحاجة الى العرب واموالهم، بل العرب هم الذين في أمس الحاجة اليها، لدعمهم سياسيا، وفتح الأسواق امام استثماراتهم في ظل العداء الأمريكي الأوروبي المتصاعد، والقوانين التي تصدر من اجل مطاردتهم بتهم الإرهاب، وبما يؤدي الى نهب ما تبقى لديهم من أموال.

لو كان هناك حكماء عرب، لجرى إيجاد حل مبكر لهذه الازمة التي أدت الى الانسحاب، ولكن لا يوجد حكماء، وانما مجموعة من الحكام تسودهم المزاجية، وتسيطر عليهم خصلة “الحرد” والقرارات المتعجلة غير المدروسة، والاندفاع في اتخاذ القرارات، وكأنهم دول عظمى تملك القنابل النووية والصواريخ العابرة للقارات.

المغرب قاطع الاتحاد الافريقي منذ أربعين عاما، وبسبب اعترافه بجبهة البوليزاريو وجمهوريتها الصحراوية، وها هو العاهل المغربي محمد السادس يطوف العواصم الافريقية منذ شهرين، دون كلل او تعب، للتمهيد لاستعادة عضوية بلاده في هذا الاتحاد، وهي خطوة حميدة، تؤكد ان التواجد داخل هذ الاتحاد، وعرض وجهة نظر المغرب تجاه هذا النزاع، افضل كثيرا واجدى من المقاطعة، ويجب ان يلقى الدعم والمساندة من كل اشقائه العرب والافارقة حتى وان اختلفوا معه.
***
لن افاجأ شخصيا، اذا ما قرر حكماء افريقيا، وما اكثرهم، الغاء مؤتمر القمة العربي الافريقي، وجعل قمة “ملابو” التي اختتمت اعمالها اليوم هي القمة الأخيرة، وان لا يتم العودة الى هذه المنظومة، الا بعد ان “ينضج” النظام العربي، ويخرج من طور المراهقة السياسية التي نراها في ابشع صورها حاليا.

فعندما يشاهد هؤلاء “الحكماء” المشهد العربي المخجل الأخير الذي تجلى في قمة نواكشوط العربية في حزيران “يونيو” الماضي، والتمثيل الهابط فيها، ورفض بعض القادة العرب المشاركة لان فنادق العاصمة اقل من مستواهم، ويبيت بعض وزرائهم في الجوار المغربي تذرعا بوجود “الجرذان”، وانعدام “الهايجين” او النظافة الصحية، ونواكشوط عاصمة عربية افريقية بالمنتسبة، فإن أي حماس لديهم، أي الافارقة، للتعاون مع العرب يفتر ويتبخر.

القائد الافريقي العظيم نيلسون مانديلا الذي كان السند الرئيسي لكل القضايا العربية، وقاد الزعماء الافارقة لكسر الحصار الجوي والمفروض على ليبيا، وجعل سفارة فلسطين واحدة من الاضخم في عاصمة بلاده، عندما انتقل الى رحمة الله، لم تشارك الأغلبية الساحقة من الزعماء العرب في جنازته، بما في ذلك الرئيس الفلسطيني محمود عباس، فهل هذا تصرف حضاري.

ختاما، حتى لا يساء فهمنا، نحن نحب المغرب، مثلما نحب الجزائر أيضا، وكل الشعوب العربية بالقدر نفسه، ومثلما نقف في خندق الحل العادل لقضية الصحراء وفق قرارات الأمم المتحدة التي وافقت عليها جميع الأطراف، ونحن هنا لا ننتقد الانسحاب من القمة العربية الافريقية لأننا نعارض التضامن مع المغرب، وانما لأننا ننتقد غياب التعقل والاعداد الجيد والمبكر لتجنب هذه الازمة، وربما يفيد التذكير اننا انتقدنا الدعم الجزائري الرسمي للموقف الاسباني في استخدام القوة لاخراج القوات المغربية من جزيرة ليلى المغربية المحتلة.

نتمنى ان نرى المملكة العربية السعودية تقود انسحابا للعرب والافارقة معا في اول اجتماع تشارك فيه إسرائيل تضامنا مع اهل الرباط في فلسطين والقدس تحديدا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

25 تعليقات

  1. zmouz يقول

    لكل الحق في التعبير عن رأيه، وللآخرين حق الرد والنقد.
    مشكل العرب عموما أنهم يعتقدون أنهم موسوعات وملمّون بشتى المجالات يتحدثون في جميع الأمور ويُظهرون أنفسهم نوابغ. من خطإ المغرب كنظام أن القلة فقط تسبر أغوار قضية الصحراء المغربية، فأفراد الشعب أنفسهم لا يعلمون خباياها ولا نوايا النظام إلا ما تم الإفصاح عنه، فما بالك بشخص ربما لا يعرف من الصحراء المغربية إلا اسمها، وتراه يحلل ويناقش مواقف الآخرين بشأنها كما هو الشأن لصاحب المقال، الذي نجح هذه المرة بإقناعي بإكمال مقاله، عيب مثقفينا، إن صحت تسميتهم كذلك، أنهم يضعون أنفسهم في برج عال بعيدا عن الواقع العربي، ويوجهون سهام النقد للمجتمعات والأنظمة العربية التي لا يعيشون فيها، ويسمعون عنها فقط من الانترنيت أو مما ينقله لهم جواسيسهم وعيونهم التي تركوها هناك، فنجده من لندن يتحدث عن الخيانة الفلسطينية، ومن دبي ينتقد الديكتاتورية المصرية ومن باريس يشجب ويتظاهر ضد القمع المغربي.
    لا يا سادة، إن كنتم ترغبون أن نصدقكم فلتأتوا لتعيشوا بيننا، حينها فقط من حقكم أن تصفونا بالتخلف والجهل والتسرع وعدم التريث.
    سيدي أنت تجهل الكثير عن الصحراء المغربية وعن الشعب المغربي وعلاقته بها، ومن الخطإ أن تتحدث عما تجهله، وما يؤيد قولي هو تبريراتك الواهية التي ذيّلت بها مقالك ناسيا أن التبرير حالة مرَضية، والإنسان الذي يبرر أفعاله أو أقواله يعلم مسبقا أنه مخطئ لذلك يبرر. مع تحياتي
    مواطن صحراوي

  2. Marocain S يقول

    أقول لك أيها العجوز الخرف قبح الله سعيك و طردك من المغرب شيئ وجب فعله!! من باع قضيتكم الفلسطينية هم حكامكم و مجموعة كبيرة من أبناء بلدك الخونة!!! ألم نقف معكم نحن المغاربة يا حثالة قلبا و قالبا في نصرت قضيتكم و اعتبرناها قضيتنا الثانية بعد الوحدة الثرابية و ما أنتم فاعلون! انحزتم إلى دولة الشر الجزائر وادعيتم الحياد كما فعلت دولة الكلب السيسي و العجوز القائد السبسي!! أتريدوننا أن نبقى وحيدين و معزلين ألا قبحكم الله! نحن مع حلفائنا الخليجين ما عدا دويلة أو بلدة الكويت ولن ننسى من كان معنا و من وقف ضدنا أو ادعى الحياد!! و سننتصر بإذن الله ولن نتخلى عن أرضنا ولو قاتلنا العالم بأسره!!

  3. bellafkih يقول

    ايها العطوان لقد عهدنا أغلب مقالاتك لها معنا وتوجه ، أما في هذا الأخير فقد أردت تقول شئا ولكن مزجت شعبان برمضان ، ولم تقل شئ ولم تبين موقف ولا قناعة !! وهذا ان دل على شئ فإنما يدل على أن هذا المقال مقال إرتزاقي ليس الا!!!

  4. املاس يقول

    انثم مازلتم تحلمون العرب ليس لهم وجود ، واسرائيل في ارضها وانتم العرب في ارض غيركم

  5. جهان يقول

    سيدي عطوان لا اناقشك في كون بعض حكام الخليج دون مستوى النضج الكافي لكن في الواقع لا مجال لمقارنتهم مع نظرائهم الافارقة و انا متفقة معك في كون “افريقيا ليست بحاجة الى العرب واموالهم” لان افريقيا بدورها لديها موارد هائلة ولكن رغم ذلك مازالت في مؤخرة التصنيف عكس دول الخليج التي رغم كل الانتقادات الموجهة لها فلا يمكن انكار نجاحها, و المغرب من حقه الاستافدة من دعم دول الخليج لان الخير في المقربين اولى و ما اثار حفيظتي سيدي هو انك لا تحمل قضية الصحراء محمل القضية الفليسطينية مع العلم ان لا اختلاف و انتبه سيدي الى قولك “ومثلما نقف في خندق الحل العادل لقضية الصحراء وفق قرارات الأمم المتحدة التي وافقت عليها جميع الأطراف” لان في هذه الحالة علينا ان نقبل باعتراف الامم المتحدة باسرائيل و ان ننتظر ابادة الشعب الفليسطيني و اخر نقطة و انت تتكلم عن هشاشة الموقف العربي و الانقسامات التي تسوده انت اول مثال على ذلك لانك وقفت في صف الدول الافريقية ضد المغرب ( و خاتمة مقالك الجميلة لن تصلح لنفي موقفك او حتى تزيينه)

  6. مغربى قح يقول

    لم تقل سيىء مهم يا عبد بارى عطوان هل انت مع المغرب او ضد المغرب اما لغة الخشب لم تعد تهمنا.نحن مع من يحترم قضيتنا الاولى هى الصحراء المغربية بجانب القضية الفلسطينية بدون ان يزايد علينا احد.

  7. محمد لمين يقول

    لقد تحدثت واوفيت شكرا لصاحب القلم الشجاع عبد الباري عطوان

  8. ahmed يقول

    لقد رجل القدافي ولم يبق لك الا ……………

  9. ملاحظ يقول

    تحية للقلم الجسور عبد الباري و تحية لبديل
    غير ان المحير في الامر هو عزوف الاعلام المغربي عن تناول امر الانسحاب و لو من باب ايجاد الاعذار للاطراف المنسحبة بنظرة اكاديمية و قانونية جافة بدل التطبيل لهذا النوع من السياسات الهاوية التي اضرت بصانعيها اكثر مما نفعت
    فبعدما شاهدت برنامح وجها لوجه على فرانس 24 قرأت على ما يسمى بالنخبة المغربية السلام كون المحاور المغربي تغلب عليه عاطفة مخزنية اندفاعية عنوانها معزة و لو طارت
    فلو علم المغاربة أن التشكيلة المنسحبة هي اصحاب عروش يوحدهم الخوف على زوالها كون قضية الصحراء الغربية مرتبطة ارتباطا وثيقا بزوال العرش العلوي الى الابد فبسقوطه ستسقط تلك النظم تلقائيا ليكون هذا هو السر في هذا التضامن الغريب

  10. ibrahim يقول

    rad faissal lkassim ya 3atwaan هاجم الإعلامي الشهير في قناة الجزيرة و مقدم برنامج “الإتجاه المعاكس” “عبد الفتاح السيسي” بسبب اصراره على المشاركة في القمة العربية الإفريقية بغينيا بالرغم من انسحاب المغرب و مجموعة من الدول العربية بسبب مشاركة جبهة البوليساريو.

    وكتب القاسم على جدار صفحته الرسمية بالفايسبوك متسائلا “بما أن النظام المصري يقف مع الجيوش الوطنية في سوريا وليبيا والعراق، فلماذا لا يقف مع الجيش الوطني المغربي الذي يقاتل البوليساريو؟ لماذا لم يتضامن مع المغرب وينسحب من القمة الأفريقية كبقية الدول العربية احتجاجاً على مشاركة وفد البوليساريو الانفصالي؟لماذا لم يتحالف مع الجيش الوطني اليمني؟ لماذا يفتح ابواب القاهرة للانفصالين الحوثيين man9ol 3n nonpress

  11. عربي ولي الفخر يقول

    حقدك الاعمى على السعودية ومواقفها جعلتك يا عطوان تطعن في اي قرار تتخذه رغم انه كان اولى بك ان تشيد بها لانها ابت اعطاء الشرعية لكيان وهمي لن يزيد الا تعميق التمزق العربي والاغرب انك كفلسطيني تراهن على الامم المتحدة لحل النزاع وفق قراراتها فهل حلت الامم المتحدة قضية فلسطين وهل ارجعتك وانت اللاجئ المشرد الى وطنك؟
    قليلا من الحياء ياعطوان لقد بانت سوءتك.

  12. mehdi يقول

    vas te faire foutre, le MAROC est une exe
    ception .c est pas un pays arabe premierment nous sommes des imazighen musulmans .A la merde tous qui nous estiment , la mauritanie sont des terres marocaine,

  13. نقطة مهمة يقول

    وانما مجموعة من الحكام تسودهم المزاجية، وتسيطر عليهم خصلة “الحرد” والقرارات المتعجلة غير المدروسة، والاندفاع في اتخاذ القرارات

    ولهذا السبب قضية أقاليمنا الجنوبية نخسر فيها الآن دوليا، لأن من دائما يديرها ليس نابعا من الشعب بل من شخص واحد لم يصوت عليه أحد قط

  14. Mohamed يقول

    السلام عليكم
    من الان لن اطالع بديل والسبب هو اني كنت مخدوعا في نوعية القراء الذين لوثهم المخزن باعتقادات المعزة ول طارت و لم يفهم ان قضية الصحراء الغربية لعبة محكمة لعبها المرحوم الحسن الثاني لمفي من كانوا السبب في قض مضجعه. وبعد اربعين عاما لا تزال اللعبة متزاصلة ضحيتها شعبان شقيقان المغربي والصحراوي
    وداعا

  15. azizo يقول

    sir la nta lal3ourouba dialek 3tiwn ghi tissa3 , men nhar ja ad le cancer d l3ourouba l maroc o 7naia lor lor

  16. mhm يقول

    لنقل انه احدث زلزالا في فنجان وهو لم يفته القطار بل يلهث وراء القطار وهو ينبح ،فنحن على كل حال نعتز بوقوف اصدقائنا بجانبنا ونعتبر انسحابهم من القمة المهزلة قرارا تاريخيا وليعلم هدا العطوان انه لامجال للف والدوارن فعداؤك للمغرب ووحدته الترابية ظاهر للعيان رغم محاولتك اخفاؤه.

  17. مواطن اخر يقول

    اولا هذا المقال هجوم على المغرب بطريقة ملتوية وفيه اشادة بجنوب افريقيا والجزائر لانك عميل لهم واسالك كم تقاضيت عن هذا المقال اعلاه .

    فان تبيع شرفك لا يهمنا لكن لا نقبل ان تنشر سمومك في موقع “بديل” المناضل وهنا ادعوا الاخ المهداوي الى الحيطة والحدر – لان هذا الموقع اصبح ملكا للوطن والشعب- حتى من اعداء الحرية والديموقراطية بالخارج وعطوان واحد منهم لانه لم يكن ابدا ديموقراطيا وانما مؤمن بالانظمة العسكرية المستبدة والا ما موقفه من النظام الجزائري المريض والعهدة الخامسة في الطريق اتحداه ان يعلن موقفه .

    والمغاربة وحتى قبل ميلاد عطوان ساهموا بشكل كبير في تحرير جنوب افريقيا من النظام العنصري والجزائر من الاستعمار الفرنسي لكن اليوم انظمة هاتين الدولتين هم الذ اعداء المغرب في وحدته الترابية وانت عميل لهم.

    لا حظوا هذا المدعو عطوان يسمي الصحراء المغربية “الصحراء الغربية ” انظر مقاله اعلاه.

    كما ان عبد الباريء عطوان معروف بانه مرتزق ويباع ويشترى حسب الاحوال وهو من ايتام القدافي وصدام والان ( داخت ليه الحلوفة ) .

    كما ان العلاقات الدولية هي علاقة مصالح وبالتالي فاسرائيل على الاقل لاتعادي وحدتنا الترابية بل اكثر من هذا الفلسطينيين يعتبرون الصحراء المغربية “صحراء غربية” ويعتبرون البوليزاريو حركة تحرر (حماس-الجبهة الشعبية -الجبهة الديموقاطية…).

    فلا تصطاد في الماء العكر يا عطوان فنظامنا غير ديموقراطي وسنناضل من اجل الديموقراطية لكن في نفس الوقت لن نسمح بهجوم الاعداء الاجانب على وطننا وشعبنا وحتى على نظامنا اللا ديموقراطي لان هذا شاننا .

  18. mhm يقول

    رغم كثير من اللف والدوران لم ينجح عبدالباري في اخفاء عدائه للمغرب ووحدته الترابية، ان قرار انسحاب 08 دول من المؤتمر المهزلة هو قرار تاريخي اسعدنا كثيرا نحن المغاربة وسيمنحنا المزيد العزيمة لمواجهة الذين يحاربون في الداخل و الخارج من اجل افناء هذا الوطن

  19. مفتاح يقول

    الأفارقة يعيشون في الجاهلية و لا يعرفون معنى إحترام القانون و سيادة الدول. القانون المنظم للقمة يسمح فقط بمشاركة الدول الأعضاء بالأمم المتحدة و على الدول الإفريقية تقديم إعتدار للمغرب و باقي الدول العربية.
    فكل القمم الدولية لا تسمح بحضور منظمات مسلحة.
    أما إسرائيل فدولة معترف بها من طرف مصر و الأردن و السلطة الفلسطينية و عضو في الأمم المتحدة لا أحد بمكن منعها.
    المغاربة دافع عن أراضي الدول العربية و الدول العربية ملزمة بالدفاع عن الأراضي المغربية. أما الخونة فإنهم يتحدون مع الأفارقة ضد العرب.
    لا تنسى مصر كم من مرة جائت تتوسل المغرب للتدخل لها عند إسرائيل. قريبا سيحكم المغاربة إسرائيل و ستدفع مصر الثمن غالي نتيجة خيانتهم للمعرب.

  20. jamal يقول

    c ça la politique chaque pays soutient son partenaire et si les africains ont de bonne intentionss auront-ils accepté des séparatistes et ils ont oublié que chaque pays a une partie qui revendique son indépendance ce probléme doit être éliminé dés le début parce que c un facteur de séparation e§t d’échec et que dira l’algérie si le maroc a procédé de m^me et a reçu les kabyles ,ghardaya ou autres et leur donne des armes et un endroit pour habiter?,par ce comportement cherchent-ils vraiment la coopération

  21. اللاعن لقرن الشيطان يقول

    العرب الآن هم عبارة عن شرذمة تتحكم في مصير شعوب أي -حكام العرب -والنظام الوحيد الذي يسعى في القضاء على هذه الأمة هو النظام اليهودي السعودي وهو يجر من ورائه أكثر الدول العربية بأمواله المسروقة من شعبه يشتري بها الأقلام والذمم ويصنع بها القنوات التي تمزق الامة قدة قدة وينشر مذهبا إرهابيا هو الوهابية ويسمم أجواء المسلمين فلا خلاص للأمة العربية إلا بسقوط النظام السعودي عفوا اليهودي الذي يعادي الشعوب العربية ويكرهها فبدون تخليص بلد الحرمين مكة والمدينة فإن الذلة والمسكنة والتفرقة والبغضاء والكراهية ستبقى ديدن هذا العالم العربي

  22. حنان يقول

    لما لم ينسحبوا من cop22 لان سرائيل كانت مشاركة ام ان القضية الفلسطينية لا تهمنا

  23. TANBIH يقول

    ياأستاذ عطوان
    اذا كنت تبحث عن الرز الخليجي فاذهب إلى أصحابه واطلب ماتشا فقد كنت في ماضيك من المطبلين للسعودية أم هذا خطأ
    القادة الافارقة يباعون ويشترون كما هو لسانك وجريدتك ولادخل للعرب في علاقتهم باسرائيل

  24. لس فاكر يقول

    ولكن الزمان كشاف وزمننا هذا رغم مأساوية ربيعه فهو كشاف ومسقط للاقنعة … فاتك الكطار… لس فاكر قلبي…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.