عصيد: اعتقال المهدوي خطأ فادح ويجب إطلاق سراحه (فيديو)

1٬860

اعتبر الناشط والمفكر أحمد عصيد أن اعتقال الزميل حميد المهدوي، مدير ورئيس تحرير موقع “بديل.أنفو”، ” خطأ فادح لأنه (الاعتقال) يعطي صورة غير مشرفة على المغرب”.

وأضاف عصيد في تصريح صحفي على هامش حضوره في ندوة بمهرجان تويزة بطنجة، “البلد الذي لا يسمح للصحافي بالقيام بتحقيق والبحث عن وثائق وادانة الفساد، ويطالب الدولة والمسؤولين بإنصاف مواطنين في قضايا معينة ويعطي نظرة على ثغرات في محاكمات أو غير ذلك هو بلد لا يحترم حرية الصحافة، والتي هي من أسس الديمقراطية في كل البلدان المتقدمة”.

وأردف المتحدث نفسه أنه مثل ما كان اعتقال مناضلي حراك الريف خطأ فادح، ويجب اطلاقهم بدون تماطل، فاعتقال المهدوي أو أي صحافي أو حقوقي هو خطأ فادح يجب على الدولة أن تتراجع عليه وتوقف هذا الاسلوب في التعامل مع الناس”.

وطالب عصيد المسؤولين باطلاق سراح الزميل المهدوي وعدم التضييق على أي صحافي من الصحافيين المغاربة، وإقرار حرية الصحافة وعدم العمل بالعقوبات الحبسية ضد الصحافيين”، مبرزا أنه لا يمكن للبلد أن يتعامل بالعقوبات الحبسية مع الصحافيين، ويقول أنه بلد حرية الصحافة لأن الصحافة في أي بلد يجب أن يكون لها المجال للاشتغال لانها هي التي تصحح المسار”.

وأوضح عصيد أن “الصحافي يحاكم وإذا ارتكب خطأ، وأن هناك أساليب أخرى معمول بها في العالم المتقدم، لكن لا يسمح بتلفيق التهم الجنائية للصحافيين من أجل حبسهم ولا يسمح بالتضييق عليهم خلال ممارسة مهامهم، وأنه إذا كشف صحافي على ملف من ملفات الفساد يجب إعطاء أوامر للمتابعة القضائية والتحقيق في الملف”، مشددا (عصيد) على أن الصحافة كانت وراء تصحيح المسار في عدد من البلدان، وأنه يجب أن تعطى لها الفرصة للقيام بدورهم، مشددا أن الأخطاء واردة ولكن ليست هي كشف ملفات الفساد والانضمام إلى الأصوات المقهورة، وليست هي الدفاع عن المستضعفين أو اعطائهم حق الكلمة، لأن الاعلامي لا يمكن أن يعطي الكلمة فقط للمسؤولين في السلطة وإنما الإعلامي ينقل أصوات الفئات المختلفة لدوي القرار وهذا دوره” يقول عصيد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.