لأول مرة في المغرب، ستشهد مدينة الدار البيضاء، اليوم السبت، على الساعة الرابعة زوالاً، مزاداً لبيع الكتب والمخطوطات القديمة، من بينها قرآن مغربي يعود إلى القرن التاسع عشر، حدد ثمنه ما بين 20 و25 مليون سنتيم.

وأوردت يومية "أخبار اليوم" في عدد نهاية الأسبوع، أن مدير الشركة المغربية للأعمال والتحف الفنية، هشام الداودي، قال "إن المزاد سيساهم في فهم أفضل لجزء من التاريخ السياسي والثقافي والروحي".

وأضافت، أن القرآن الكريم البالغ ثمنه 25 مليون سنتيم، مكون من 313 صفحة، مكتوب على ورقة 26/22 بالحبر الأسود. تضم الصفحة الواحدة 23 سطر، باللونين الأحمر والأخضر، مع أسماء السور القرآنية في اللون الأصفر.

وسيضم المعرض 200 كتاب، من بينها 15 قرآن، تتراوح أثمنتهم بين 3 ملايين سنتيم، و8 ملايين، وصولا إلى 16 مليون سنتيم.