عرشان “يطرد” الشيعة من حزبه

44
طباعة
نقل سلفي، طلب عدم ذكر اسمه، عن الزعيم السلفي عبد الكريم الشادلي، قوله إن رئيس “حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية” عبد الصمد عرشان، قد طرد الشيعة الذين التحقوا بحزبه .

وجاء طرد الشيعة بحسب نفس المصدر، نتيجة ضغوط مارسها السلفيون على عرشان، حين خيروه بين طرد الشيعة من الحزب أو الانسحاب منه ، الأمر الذي جعل عرشان يخضع لضغوط السلفيين ويقضي بطرد الشيعة من صفوف حزبه.

وحاول موقع “بديل” أخذ تعليق إدريس هاني، أحد الشيعة الذين شملهم الطرد من حزب “الحركة الديمقراطية الاجتماعية” لكن تعذر ذلك نظرا لتواجد الأخير خارج المغرب.

وكانت معطيات سابقة قد أفادت أن قريبا من عبد الكريم مطيع هو من هندس لدخول شيعة وسلفيين لحزب “عرشان”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. chiites vecteurs de democratie يقول

    Les salafistes refusent et rejettent le jeu de la democratie ! L ideologie wahabite radicale extremiste combat toute idee de pluralisme , aucune tolerance pour les differences, la diversite culturelle politique n est pas permise , par contre les chiites sont plus ouverts et aptes a joue’ un role important dans cette interminable et longue transition democratique – dommage que le parti M.D.S. Mr. A dessamad Archane s est plie’ aux chantage des obscurantistes qui constitue.t un fleau mondiale distabilisateur. e

  2. محمد ناجي يقول

    لقد ضاعت أرواح شهدائنا هدرا عندما أصبح عرشان زعيم حزب بتزعم جماعة ممن يعتبرون أنفسهم مسلمين متشددين في عقيدتهم ، عاضبن عليها بالنواجذ؛؛ حيث تبين أنهم لا يتميزون عن جلادي المغرب إلا بإطالة اللحية رياء ونفاقا.
    عرشان بدل أن يحاكم على الجرائم ضد الإنسانية في حق كثير من الشهداء، أصبح يمنح التزكيات … ما أحقرك ياشاذلي وأنت تنطق يعبارة : “إن رئيس حزب الحركة اليمقراطية … ” .
    لقد هزلتَ وصغرتَ حتى أصبحت أحقر من حشرة وأنت تتملق الجلادين ، وتتنكر لأرواح شهداء الوطنية والديمقراطية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.