عداءتان مغربيتان تقتربان من حُلم “ريو 2016”

27

نجحت العداءتان المغربيتان، مليكة العقاوي ورباب العرافي، في بلوغ دور نصف نهاية مسابقة 1500 متر، برسم منافسات ألعاب القوى ضمن دورة الالعاب الاولمبية المقامة في ريو دي جانيرو، إلى غاية 21 غشت الجاري، فيما فشلت مواطنتهما سهام الهلالي في بلوغ الدور ذاته.

وضمنت العقاوي تأهلها بعد احتلالها المركز الخامس في المجموعة الثانية من التصفيات، بتوقيت 4 د و7 ث و42 /100، محققة أفضل توقيت لها هذا الموسم.

وقالت العقاوي، في تصريح صحفي، إنها خاضت سباقا تكتيكيا فرضته المشاركة المتميزة للعديد من العداءات، كالهولندية حسن سيفان والكينية كيبيوغون غايث شبيبنغيتيش والأمريكية جينيفير سامسون.

وأضافت العقاوي أنها اعتمدت إيقاعا مستقرا منذ 400 متر الأولى دون المغامرة في أخذ المبادرة، وظلت كذلك إلى غاية الأمتار الأخيرة، حيث زادت من سرعتها بعد أن ابتعدت عن باقي المنافسات.

وحذت حذوها مواطنتها العرافي، التي بلغت الدور ذاته، باحتلالها المركز الرابع في المجموعة الثالثة بزمن 4 دو 6 ث و63/ 100.

وفي المقابل، لم يحالف الحظ سهام الهلالي، وخرجت من الدور الاول بعدما حلت تاسعة في المجموعة الاولى بزمن قدره 4 د و 13 ث و 46 / 100.

وتتأهل العداءات الست الأوليات عن كل مجموعة من المجموعات الثلاث في التصفيات الى دور نصف النهائي، بالاضافة إلى ست عداءات حققن أسرع توقيت بعد المتأهلات مباشرة.

ويقام دور نصف النهائي، غدا الاحد، على أن يقام الدور النهائي يوم الثلاثاء المقبل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.