عاجل بالفيديو.. مسيرة الأساتذة تجتاز الطوق الأمني وتزحف نحو البرلمان (صور)

44
طباعة
تمكن الأساتذة المتدربون المحتجون أمام وزارة التربية الوطنية، قبل قليل من يوم الخميس 12 نونبر، من إكمال مسيرتهم، بعد احتقان كبير، إثر محاولة العناصر الأمنية منعهم من التقدم صوب البرلمان.

وعاين “بديل”، عددا كبيرا من الأساتذة المتظاهرين وهم يحتجون ضد منعهم من إكمال مسيرتهم، من قِبل السلطات الأمنية، قبل أن تسمح لهم بذلك، وفقا مسار رسمته لهم بعد أخذ ورد وشعارات منددة بـ”الحصار الأمني”.

وتوقفت المسيرة الحاشدة حاولي نصف ساعة على مقربة من القصر الملكي، حيث رددوا شعارات قوية من قبيل:” بلمختار إرحل”، “هذا زمان المقاطعة..مشى زمان الطاعة”، “يا وزير الكراكيز، خلي عليك المراكز”، “لن نركع أبدا لن نركع.. لن يرهبنا صوت المدفع”..

ويتوجه المحتجون في هذه الأثناء، صوب قبة البرلمان من أجل إكمال “يوم الغضب”، وفقا للبرنامج النضالي الذي تم تسطيره قبل أسبوع، احتجاجا على مرسوميْ وزارة التربية الوطنية.

وقال منير العبدلاوي، أحد الأساتذة المتدربين، بمركز الجهة الشرقية في تصريح لـ”بديل”:” لقد جئنا للإحتجاج أمام مقر وزارة التربية الوطنية، للتنديد بالمرسومين المشؤومين اللذين تم توقيعهما من طرف رئيس الحكومة والوزير بلمختار، القاضي أولهما بفصل التوظيف عن التكوين، والثاني القاضي بتقزيم منحة الأساتذة المتدربين من 2400 إلى 1200 درهم، نقول إننا رافضون تماما لهذه السياسة الصهيونية التي تتبنى هذه الجهات الوصية”.
مسيرة الأساتذة9مسيرة الأساتذة10

 

مسيرة الأساتذة7مسيرة الأساتذة8

 

مسيرة الأساتذةمسيرة الأساتذة6

 

مسيرة الأساتذة2مسيرة الأساتذة1

 

مسيرة الأساتذة4مسيرة الأساتذة3

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. rachidoc1 يقول

    شكراً للتصجيح

  2. citoyen marocain يقول

    مجرد رأي يحتمل الخطأ ربما..
    لاأطعن في احتجاجات الأساتذة المتدربين،فمن حقهم أن يحتجوا ويطالبوا بحقوقهم.لكن هل احتجاجاتهم على صواب؟ في رأيي كان لا بد من مقاطعة جميع مباريات الولوج إلى مراكز التربية والتكوين بمجرد صدور المرسومين والتفكير بأشكال نضالية،أما أن تتقدم وتجتاز المباراة فقد قبلت مبدئيا بشروط التكوين والتزمت كتابيا بها وبالتالي قبلت بالمرسومين،ألم توقع الالتزام بالشرف وقبول شروط المباريات و التكوين؟ فقبولك بتلك الشروط يعني قبولك للمرسومين و توقيعك للوثائق المدفوعة للتكوين تعتبر عقدا مثفق عليه. فكان من الأجدر أن تقاطعوا تلك المباريات وتتركوا مراكز اتكوين فارغة وهذا أرقى أشكال الاحتجاج. على فكرة فأنا مجرد مواطن من اشعب وأناضل مع ومن أجل هذا الشعب حتى لا يقول أحد أني أدافع عن جهة ما و يمكن أن نختلف حول هذا الرأي.

  3. طارق يقول

    ما ضاع حق وراءه طالب

  4. rachidoc1 يقول

    الدولة التي يمثّل بعضها على البعض، و يخدع بعضها البعض، هي دولة تلقي باللوم على المرآة التي تعكس صورتها الحقيقية و لا تريد الإقرار بتشوّهات خِلقتها.
    مثل هذه الدول لا يمكنها الحلم بالإرتقاء بين الأمم المتقدّمة… هي تحلم فقط بإنجازات تافهة من قبيل… أكبر قصعة كسكس في العالم.

  5. خديجة يقول

    الله يوفقكم اولداتي هذا حقكم لا تسامحوا فيه الله احفظكم و ترجعوا لنا على خير

  6. rachidoc1 يقول

    هذه الحكومة المشؤومة لا تفكّر جدّياً في النهوض بقطاع التعليم و انتشاله من الحضيض الذي يتمرّغ فيه منذ 50 سنة مضت.
    هي فقط تريد شعباً يعرف قراءة الفاتحة و المعوذتين، تحيط به “الوصاية” من كل حدَب و صوب حتى يظلّ قاصراً يكتفي بحمد الله على “نعمة الأمان و الإستقرار” الممنوحة له بكل سخاء و مِنّة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.