عاجل..النيابة تدلي بالقرص والخبرة على البصمات.. والمحكمة تستجيب لمعظم ملتمسات دفاع صلاح الدين الخاي

66
طباعة
في تطور مثير، لقضية إدانة الشاب صلاح الدين الخاي بالسجن المؤبد -ابتدائيا- بآسفي بعد اتهامه بقتل رجل أعمال، قررت المحكمة في جلستها المنعقدة، اليوم الأربعاء 5 أكتوبر الجاري، الإستجابة لأغلب ملتمسات دفاع المتهم.

واستجابت الغرفة الجنائية الإستئنافية لآسفي لملتمسات الدفاع والتي رفضتها الغرفة الابتدائية سابقا في خرق للمحاكمة العادلة والمتمثلة في  في استدعاء الشهود واحضار سجل المكالمات للمتهم والضحية، كما أن النيابة العامة بدورها ادلت لاول مرة   القرص المدمج الكامل الذي كانت عائلة ودفاع المتهم تطالب به بعد أن كان في السابق يتضمن لقطات دون أخرى تساعد على  إثبات براءة صلاح الدين الخاي

كما أدلت النيابة العامة بنتائج الخبرة على البصمات التي طال انتظارها لأزيد من سنة بعد أن تم ارسالها إلى العاصمة الرباط للكشف عليها.

وبالمقابل، رفضت المحكمة ملتمس دفاع المتهم، والمتمثل في الكشف عن المعاملات البنكية للضحية مع الأشخاص الامنيين المظنون ارتكابهم الجريمة ، من أجل معرفة ما إذا كان للجريمة طابع معاملاتي على مستوى المال أو الاعمال.

وسيعود الموقع بعد قليل إلى تفاصيل أدق حول القضية بتصريحات مثيرة للنقيب عبد السلام البقيوي وباقي هيئة دفاع المتهم والملاحظ الحقوقي محمد الهيني، فترقبوا مفاجآت في الملف عبر شريط فيديو سيتضمن معطيات جديدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. صلاح الدين يقول

    اللهم ان هذا منكر ،،،،الشرطي دي لباس االاخضر يجب إحضاره و تحقيق معه لانه في جل أطوار التصوير كان يرعب خاي حتى و لو نظر اليه ،،،،كان المنسق لكل ما امر ان يفعل خاي ،،،نطلب من الهيني و النقيب و نائب الوكيل للاستئناف و الأمن الشرفاء ان يمر هذا الشرطي من جهاز تحقيق الكدب ،،،،اقسم بالله الدي لا اله الا هو ،،،،،بان هذا الشرطي متورط مباشر في الجريمة،،،،و لا رحمة له ،،،كان شديد العنف و التفاعل السلبي مع أبناء الصويرة ،،،،و يريد القفز للمراكز العليا،،،،،،و ها النعامة جائت
    اللهم بلغ

  2. سمير مقهى فرنسا يقول

    الشرطي الظالم دي لباس اخضر اسمه حفيظ ،،،،،شرطة السياحة بالصويرة ،،،كان لا يمس اجرته أبدا

  3. عبد المجيد عثماني يقول

    كبرتم في اعين الناس يا طاقم العزة السيد المهداوي حميد ، السيد الهيني، السيد البقيوي و باقي الشرفاء كل واحد باسمه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.