علم "بديل"، أن السلطات الامنية بمدينة الناضور قد تدخلت باستعمال القوة اليوم الجمعة 19 ماي الجاري، ضد نشطاء كانوا ينظمون وقفة احتجاجية في إطار حراك الريف، مما أسفر عن وقوع إصابات متفاوتة الخطورة.

وبحسب ما نقله لـ"بديل"، مصدر من عين المكان، فإن مئات المحتجين احتشدوا في ساحة وسط المدينة، من أجل الإحتجاج ضد التصريحات التي أطلقها المسؤولون الحكوميون ضد حراك الريف، غير أن القوات الأمنية طوقت الشكل الإحتجاجي من جميع الجوانب.

واضاف المصدر ذاته، أن السلطات الأمنية منعت المحتجين من التحرك في مسيرة، مما نتج عنه احتكاك بين الطرفين، قبل أن تتدخل العناصر الأمنية باستعمال القوة في حق المحتجين.

وأوضح المتحدث أن التدخل الأمني أدى إلى إصابة عدد من المحتجين بإصابات متفاوتة الخطورة، مشيرا إلى أن الإحتجاج لازال جاريا إلى حدود كتابة هذه الاسطر.