ضحايا الكولونيل والولاية: لم يتبق أمامنا سوى الانتحار (فيديو)

25
طباعة
في كلمة قوية، خلال وقفة تضامنية معهما، قال أحد موظفي التعليم المتقاعدين اللذين تعرضا لاعتداء إداري بتحريض من كولونويل سابق وابنه، “إنه لم يعد أمامنا اي حل سوى الإنتحار من أجل نيل حقوقنا”.

وتساءل الموظف المتقاعد وهو يتحدث بحرقة، “هل أدى هذا الكولونيل مهمة للدولة لم نؤديها نحن؟ وأنا أظن أنني اشتغلت وجاهدت اكثر منه وقدمت أجيالا أكثر منه، ومع ذلك يخرق القانون لأن ابنه مدير الوكالة الحضرية مع العلم أن الكل يحتاج لهذا المسؤول”.

وناشد المتحدث، السطات المحلية بضرورة إيصال ملفهم للملك محمد السادسن وذلك بعد أن استنفذوا جميع المراحل وجميع المسؤولين المعنيين من المقدم ووصولا عند مستشاري الملك دون جدوى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. naji يقول

    il fait entendre l’autre partie

  2. moughaffal يقول

    si vous attendez l’intervention du roi vous resterez toute la vie sans sans droits

  3. مبارك فتيح يقول

    اينك يالرميد يا من قال هاتوا الملفات مادورك في هذه الحكومة الكارتة الكل يستنجد بالملك لانكم لا تقوموا بدوركم لهذا يجب ترك المسؤولية لمن يستحقها واريحونا من وجوهكم

  4. amazigh n montréal يقول

    .D’après moi ce roi M6 vit dans une autre planète

  5. كاره الظلاميين يقول

    بعض المعلقين لا زالوا يؤمنون بالمقولة القديمة الجديدة: الملك مزيان اللي دايرين به هما اللي خايبين!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.