صورة للعماري مع بيجيديات تستنفر “الكتائب الإلكترونية”

21

يسود جدل كبير على مواقل التواصل الإجتماعي داخل “الكتائب الإلكترونية” لحزب البيجيدي، بين مستهزئ ومؤيد ومعارض..، لصورة جمعت الامين العام لحزب البام، إلياس العماري، وعضوات من حزب “المصباح”، وهم يتبادلون القهقهات وعلامات الفرح باللقاء، بادية على الوجوه.

وعبر العديد من نشطاء حزب “المصباح” عن غضبهم الشديد من هذه الإزدواجية، داعين إلى ضرورة تفعيل صلاحيات الحزب، على إعتبار أن بعض العضوات تم إستغلالهن لأخذ صور مع العماري الذي يعتبره البيجيديون خط أحمر.

وكانت الصورة المثيرة للجدل، قد التقطت على هامش حفل عشاء “بالكوب 22″، بمراكش أمس.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. علي يقول

    يا أيتها الكتائب الشبيحة .. العماري مغربي والنساء اللواتي أخذن معه صورة بريئة مغربيات . احذروا مثال الشوباني فهو منكم ..اذا كان ما فعله يرضيكم فان اغلبية المغاربة استنكرت تفريق الاسر واستغلال المنصب. أما العماري وكل الحداثيين والديمقراطيين يحترمون المرأة عكس الخوانجية, عليكم أن تستوعبوا ان كل المغاربة مسلمون ومتدينون ولكن ليسوا خوانجية مثلكم ,لا يستغلون الدين ولا يتباهون به لتغطية سلوكيات قد تتعارض مع الدين كما تفعلون وضعيتكم الان تبين حجمكم الحقيقي ,لا تتبجحوا ابدا بان الشعب صوت عليكم زالا بما تفسرون توسلكم واستعطافكم لأحزاب اخرى تساعدكم على تشكيل تحالف, المريدون عرفنا الان ماذا يمثلون والمقاطعون يشكلون الاغلبية العظمى والمطلقة والصائبة وستكون لها الكلمة لتشكل حكومة تدافع عن الشعب عكسكم يا ,,,

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.