المغراوي يبيع “دار القرآن” بمليار ونصف

50
طباعة
تمكن المغراوي، شيخ السلفيين التقليديين بمراكش، من كسب مليار ونصف المليار سنتيم، بعد بيعه مقر «دار القرآن» بحي المحاميد التابعة لجمعية الدعوة إلى القرآن والسنة التي يرأسها، في أكبر صفقة عقارية غير مسبوقة بالمدينة الحمراء، حسب أخصائيين في شؤون العقار.

وبحسب ما أوردته يومية “الأخبار”، في عدد الإثنين 7 دجنبر، نقلا عن مصادر عليمة، فإن الشيخ المغراوي، وبعد مفاوضات، دامت زهاء سنة، مع مقتني العقار، تدرجت السومة المقترحة من حوالي 900 مليون سنتيم، إلى مليار ونصف المليار سنتيم، أي أزيد من 46 ألف درهم للمتر المربع الواحد، علما أن المساحة الإجمالية للعقار لا تتعدى 320 مترا مربعا في حي شعبي لا تتجاوز قيمة العقار المبني فيه ستة آلاف درهم للمتر المربع الواحد.

وإلى ذلك، فقد أكدت مصادر قريبة من المفاوضات التي دارت بين نجل المغراوي ونجل المشتري، أن الاتفاق انتهى إلى دفع المشتري 600 مليون سنتيم نقدا، والباقي المقدر بحوالي 900 مليون سنتيم تم التنصيص عليه في عقد البيع على أنه هو الثمن الحقيقي للبيع.

هذا، ويعود سبب ارتفاع ثمن العقار إلى هذا الرقم غير المتوقع، إلى كون المشتري يرغب في استغلاله كامتداد لمصحته الطبية المحاذية لدار القرآن، وقد شرع فعلا في أشغال هدم وإعادة بناء العقار خلال الأسابيع القليلة الأخيرة.

وبحسب المعلومات الحصرية التي حصلت عليها «الأخبار» من مصادر حسنة الإطلاع، فإن خبر بيع العقار تسرب إلى مصالح إدارة الضرائب، ما جعل أحد كبار المسؤولين يضع يديه على رأسه، مؤكدا أنه لم يسبق أن علم بمثل هذه الصفقة العقارية، خلال تاريخه المهني، وعبر على ذلك بقوله «إنها صفقة القرن».

إلى ذلك، فإن إقدام الشيخ المغراوي على بيع دار القرآن، أدى إلى إثارة غليان في صفوف السلفيين من أتباعه بالمدينة الحمراء، بين من عبر عن تذمره من عدم أخذ إذن من أحد، علما أن العقار هو ملك مشترك، باعتبار أن الأموال التي دفعت فيه هي أموال جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة التي يرأسها المغراوي، وبالتالي فإنه لا يحق له التصرف في هذه الأموال وفي ممتلكات الجمعية دون أخد الإذن من نشطائها.

ووصف آخرون اعتماد المغراوي على نجله في بيع العقار في سرية تامة، هو إقصاء متعمد لجميع نشطاء الجمعية، والذين لهم الحق وحدهم في تحديد مصير دار القرآن، عبر بيعها أو الإبقاء عليها «ولا يحق لنجل المغراوي التدخل في شؤون وممتلكات الجمعية بأي شكل من الأشكال»، يقول أحد السلفيين في تصريحه للجريدة، قبل أن يضيف «دار القرآن تم اقتناؤها بأموال مشتركة، ومن حق أبناء دار القرآن والساهرين على شؤونها تحديد مصيرها بشكل جماعي».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

10 تعليقات

  1. ثابت يقول

    لا نعلم صحة هذا الخبر ، يجب أن لا نتسرع
    و إن كان صحيحا فقد يرى الشيخ المصلحة من هذه الصفقة بانشاء و بناء دور القرآن

  2. Mrakchi يقول

    ردا على canadienne
    هل كل المصحات كيفما تقولين؟ أم أنك تتحملين وزر حكمك عليها.
    المصحات الخاصة لا تجبر أحدا للدخول اليها لدلك وجب على المرضى اختيار مصحات دات السمعة الطيبة. و مصحة المطار بمراكش و عن تجارب واقعية لعدد من أفراد عائلتي و معارف رغم بعض الاختلالات إلا أنها تبقى مصحة جيدة و تحب عمل الخير و همها سمعتها اكتر مما هو مادي. لا تحكمين على ناس بالمظاهر. و شكرا

  3. ع ج يقول

    لم استغرب انا شخصيا مما فام به الشيخ الجليل وابنه البار لان الذئاب الملتحية لا تاكل الامن جنسها اليس من البلاهة بمكان تصور كل من اسدل لحية على صدره من المتقين فالشيخ المغراوي افتى لنفسه واعطى لنفسه وكل من اراد ان يحتج على الصفقة فهو واهم فالشيخ الجليل ربما طلع الدم الى شرايين مخه لكون وزارة الداخلية لم تمكنه من مزاولة انشطته رغم كل الادوار التي لعبها ضد حركة 20 فبرير وما قام به من تملق بين خلال انتخابات 2015 لقد انتظر سماحته تنفيذ الوعد لكن خاب ظنه فماذا عساه ان يفعل سوى بيع الدار وباقي الدور ومن اراد حفظ القرآن فهو مكتوب في المصاحف
    ايها المريدون تاكدوا ان التبعية لله وليست للشيوخ كما تعتقدون

  4. Canadienne يقول

    جواب على المراشي
    تحمد الله على ان دار القرآن اصبحت مكان لمص دماء المواطنين لان هذه هي المصحات في بلدنا والحمد لله
    اما الشيخ فهو يعرف عقاب الله في الظلم والامانة اكثر من غيره فان عمل خيرا سيلقاه وان عمل شرا سيلقاه

  5. Addi ou sans le sou يقول

    Les religieux font des milliards en vendant la parole de Dieu !
    Esperons que cet argent ne va pas fuir vers me golf !

  6. Mrakchi يقول

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته، الصفقة التي تتكلمون عنها كأنها صفقة القرن، لم تكن لتكون كدلك ما لم يكن أحد الأطراف هو الشيخ المغراوي… كفاكم ضحك على الناس. دار القرآن كانت مغلقة بأمر من وزارة الداخلية على مايزيد عن تلات سنوات، أين كنتم لتدافعوا على إغلاقها دون وجه حق؟
    أما بعد أن تم اقتناءوها من المصحة دات سمعة الطيبة والحمد لله حتى تحل مشكل ضيق المصحة الحالية لتقوم المصحة بقيام عملها على أكمل وجه. تكلموا عن صفقات تمت بدرهم رمزي، أما دار القرآن فكتب لها أن شاء الله أن تكون مصحة خاصة في خدمة المرضى.

  7. Aali يقول

    I hope that this money, will not be send to ISIS

  8. hassan zin يقول

    اين الامانة التي يتبجح بها والتعاليم التي ينشرها و التقوى والزخد ووووو اننظروا الصورة .الرجل مكشر عن انيابه

  9. جلال ولد العياشي يقول

    صفقة القرآن بحذف الالف التاني وهذا هو الفتوح الواعر ديرو ايديكم لشي فاتحة

  10. fatima يقول

    وان الله امركم برد الامانات الى اهلها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.