شيخ جزائري يفتي في الدمية الجنسية

87
طباعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. فهد يقول

    إدا تمتعب بها الآن أو إشتريت كل يوم واحدة نعم ستمتع شهوتك يا أخي سمير ولاكن سنة الحياة التي وهبها الله لنا يجب أن تستمر تخيل نفسك في فراش الموت ماذا ستقول لربك متعت نفسي فأنا عانس ألا ترى أن هذا فسادا متله متل الزنا الله أعطى كل رجل إمراة وكل إمراة رجل وبعض منا يموت بدون زواج لان الله كتب لهم ذالك لماذا لاتفكر في الجنة عرضها السماوات والارض لان الحياة يمكن أن تنتهي في رمشت عين

  2. jamal يقول

    Bala ya cheikh kam min domyatin tamchi baynana. …..ayna rouh wa ayna ljasad?ayna ddakar wa ayna l ontha…????

  3. سمير يقول

    الواقع أن الشيخ يساهم في إشهار هذه المسألة من حيث لايدري. والشيخ يستشهد بالقرآن وهذا يستشكل الأمر لأنه يضعنا أمام إشكالية أخرى نتمنى من السادة الشيوخ أن يوضحوا لنا هذا الالتباس : أليست هذه الدمية تدخل في حكم ” ملكة اليمين ” إذا كانت تباع وتشترى؟ام أن البيع والشراء حلال في الادميين؟ الا تدخل على الأقل في حكم دفع الضرر إذا كانت تخفف على المجتمع الاغتصاب والتحرش وأطفال الشوارع؟ ام أن للشيخ أربع نساء وما طاب له من ملكات اليمين ويحرم على الشباب العانس ضرورة من ضرورات الحياة؟ أين فتاوى الجزرة ام ان التيسير فقط على الفتيات؟ كل هذا التعليق كان في سبيل تبيان كيفية خلق نقاش هامشي من جنس ما يفعل هؤلاء الشيوخ الذين يتركون مسائل تهم رقاب ملايين البشر كالطغيان من الحكام وتبديد ثروات البلاد وخنق العباد. الشيخ يجيش الوزارات والإدارات من أجل دمية!! ويضع رأسه في الرمال لكي لا يرى الفساد الحقيقي الذي سجن ومات اغتيالا اوغيضا من له درة كرامة وصدح بالحق. لذلك صدق من قال يجب شنق آخر الملوك بمصران آخر آخر قسيس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.