شهادة صادمة لأب زروال عن لحظات تعذيب ابنه أمامه ويقول: ما حدث يقع فقط عند الهنود الحمر (فيديو)

52

في الشريط أسفله شهادة مؤثرة لأب عبد اللطيف زروال، الثوري الذي فارق الحياة سنة 1974 بعد تعرضه لتعذيب شديد.

وجاءت هذه الشهادة عقب زيارة حقوقية قامت بها “جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان” لبيت زروال الكائن بقلب مدينة برشيد، كرد فعل على الأجواء التي مر فيها مؤتمر “جمعية هيئات المحامين في المغرب” بحسب تصريح الحبيب حاجي، مؤكدا حاجي على أنه ضاق ذرعا بهواء ملوث في المؤتمر، فحَنَّ إلى هواء نقي في بيت، صنع رجالا لا ينبطحون ولا يهرولون إلى مناصب، على حساب كرامتهم وشرفهم.

ز3ز5

ويحكي الأب عبد القادر زروال عن لحظات مؤلمة عاشها لساعات إلى جانب ابنه بكوميسارية درب مولاي الشريف عندما تعرض لتعذيب شديد دون أن يقوى على مساعدته.

ز4ز2

وقال عبد القادر إن ما عاشه في تلك اللحظاء هو اقسى عذاب ذاقه في حياته مؤكدا على أن ما حدث لا يقع إلا عند الهنود الحمر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. محمد يقول

    من الجيد أن يشارك المناضلون في إزالة الغبار عن تاريخ المغرب الحديث، بما في ذلك المحطات السوداء منه، لكني أعيب عليكم -كما أعيب على كل من له مقاصد نبيلة- أن تضعوا صوركم ذات الطابع الشخصي مرفقة بكل فقرات المقال. هذا ركوب على الأحداث و إستغلال للأوجه والشخصيات، وبالتالي قد فقد المقال قيمته العلمية و الفكرية خصوصا لأن الذاتية طغت عليه، بل الغاية النبيلة والمقصد التنويري، تبخرا مع مناضل لا يفعل شيئاً إلا أن يروج لنفسه مناضلا.
    فتقبلوا الرأي الآخر، تقبلوا وجهة نظر مختلفة!

  2. sliman يقول

    La hawla wala qowata illa .billah l3adeem.

  3. محمد يقول

    تحية عالية وصبر أيوب لهدا الأب المكلوم في فلدة كبده ؟؟؟ وزر وال أيقونة النضال في سبيل الانعتاق ؟؟ ولا مصالحة مع هذه الدولة العميقة ؟؟؟ وتحية لشهداء القضية

  4. محمد يقول

    تحية عالية لهذا الأب المكلوم في فلدة كبده !! تبا لهذه الطغمة التي عذبت هذا المناظل امام أعين أباه ؟؟ قمة الخبث ؟؟؟؟ لا تصالح مع هذا الدولة العميقة ؟؟؟؟

  5. bech يقول

    احيي جميع المناضلين و المناضلات الدين استضافهم بيت الثوري زروال عبداللطيف كما ابعث بتحياتي الحارة الى المناضل الكبير موقع بديل حتى ننصف جنود خفاء الموقع.والله ولي المناضلين و المناضلات.قبح الله الخونة والمفسدين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.