شركة مناولة تتهم برلماني بالسطو على مليار ونصف

1٬887
طباعة
دعت السلطات المحلية، الأحد الماضي، عشرات العمال ومياومين يشتغلون في إطار عقود بشركات أشغال وبناء إلى تأجيل تنظيم وقفة احتجاجية كانت مقررة في اليوم نفسه قرب عمالة بالبيضاء، لتزامنها مع احتفالات المغرب بعيد ثورة الملك والشعب، ما وافق عليه المحتجون الذين ضربوا موعدا آخر لما اعتبروه كسرا لطوق الصمت في موضوع بأبعاد خطيرة تتعلق بالنصب والاحتيال بطلها برلماني.

وأوردت يومية “الصباح” في عدد الأربعاء، أن عمال شركات تشتغل في أوراش بناء وأشغال عمومية مختلفة في إطار المناولة، يتهمون أرباب هذه الوحدات بعدم أداء رواتبهم لأكثر من أربعة أشهر، بسبب نقص السيولة المالية، بينما تتهم شركة من هذه الشركات، وهي الأكبر حجما، أحد برلمانيي البيضاء بالسطو على مقدراتها بطرق غير قانونية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.