نفت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وجود مشروع إنتاج خارجي لبرنامج ترجمة القرآن الكريم إلى عدة لغات لحساب قناة السادسة.

وأكد بلاغ للشركة، اليوم الأربعاء، أن ما تناقلته مؤخرا بعض المنابر الإعلامية بشأن تكليف مسؤولي قناة السادسة لأحد المنتجين تنفيذ إنتاج برنامج ترجمة القرآن الكريم إلى عدة لغات بمليارات السنتيمات هو "افتراء وكذب ومن نسج الخيال" مضيفا أن " المشروع غير حقيقي ولا أساس له من الصحة".

وأوضح البلاغ أن قناة السادسة للقرآن الكريم تعمل حاليا في إطار الانتاج الداخلي "أي أنها لم تطلب من شركات الإنتاج إنجاز برامج تخصها".