شركة الإذاعة والتلفزة تنفي تعاملها مع “عيوش”

436
طباعة
نفت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وجود مشروع إنتاج خارجي لبرنامج ترجمة القرآن الكريم إلى عدة لغات لحساب قناة السادسة.

وأكد بلاغ للشركة، اليوم الأربعاء، أن ما تناقلته مؤخرا بعض المنابر الإعلامية بشأن تكليف مسؤولي قناة السادسة لأحد المنتجين تنفيذ إنتاج برنامج ترجمة القرآن الكريم إلى عدة لغات بمليارات السنتيمات هو “افتراء وكذب ومن نسج الخيال” مضيفا أن ” المشروع غير حقيقي ولا أساس له من الصحة”.

وأوضح البلاغ أن قناة السادسة للقرآن الكريم تعمل حاليا في إطار الانتاج الداخلي “أي أنها لم تطلب من شركات الإنتاج إنجاز برامج تخصها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. اليهود الصهاينة دائما ! يقول

    انفضحتم أيها الديوثيوتتين فاضطرتتم للنفي، أنتم تلعبون بالنار، أما أمثال كلاب إسرائيل الصهيونية البشعة الوجه الطويلة الأنف هاته فإلى مزبلة التاريخ في الدنيا قبل الآخرة، من جهة أخرى هذا يثبت الآية الكريمة: بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، يقول تعالى: ” يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ” فاعلمو أنكم ستظطرون لطأطأة الرأس مرات و مرات يا عصابة الصهاينة القذرين النتنين و المحافل الماسونية التلموذية المثيرة للشفقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.